بتر أصابع 90 أفغانياً من ضحايا البرد

بتر أطباء أفغان أصابع أيدي أو أقدام أكثر من 90 شخصا من ضحايا البرد القارس في غرب أفغانستان، في الوقت الذي واجهت فيه البلاد واحدا من أسوأ مواسم الشتاء التي تعيها الذاكرة. وقال الطبيب بركات الله محمدي في مستشفى بهرات أمس «يزيد ضحايا البرد كل يوم وتعين علينا بتر أصابع أيدي أو أقدام أغلبهم».


وأوضح أن «الضحايا من الرجال والنساء والأطفال، وبعضهم في حالة حرجة». وأضاف أن نحو 40 شخصا نقلوا إلى المستشفى أول من أمس وتعين بتر أصابع أغلبهم. من جهته، قال عبدالرحمن الذي بترت أصابع قدمه اليسرى «حوصرت وسط عاصفة ثلجية لسبع ساعات قبل إنقاذي، وهناك الكثير من الناس في قريتي تعرضوا للبرد الشديد ولكن لا يمكنهم تحمل مصروفات المستشفى». يشار إلى أن تسبب البرد القارس تسبب في مقتل أكثر من 763 شخصا ونفوق نحو 230 ألف رأس من الماشية منذ بدء الشتاء في منتصف ديسمر