763 شخصاً ضحايا البرد في أفغانستان

لقي أكثر من 763 شخصاً حتفهم في أفغانستان بسبب البرد القارس وسقوط الثلوج بشكل كثيف خلال فصل شتاء اعتبر الأقسى منذ عشرات السنوات. وقال نور بادشاه كوهيستاني من اللجنة الوطنية لادارة الكوارث أمس إن موجة البرد تسببت في نفوق نحو 230 ألف رأس ماشية.


 وجاء في بيان صادر عن اللجنة أن الثلوج دمرت أكثر من 500 منزل والحقت أضرارا بأكثر من 400 ألف. ووفقا لوسائل إعلام فقد كانت أكثر الأقاليم تضرراً هي حيرات وبادغيس في الغرب حيث خضع الكثير من الناس لعمليات بتر الأطراف بسبب البرد.
 
 وأفادت تقارير إعلامية بأن الكثير من الأسر باعت أطفالها في الآونة الأخيرة لأنها لم تقدر على رعايتهم أو إطعامهم. وأغلقت الكثير من الطرق التي تربط المناطق بالعواصم الإقليمية بسبب الجليد الأمر الذي عرقل عمليات نقل الإمدادات.
 
وأعلنت قوات حلف شمال الاطلسي والصليب الاحمر منذ بدء العواصف انها قدمت مساعدات كبرى من المواد الغذائية والادوية والاغطية للسكان الذين يواجهون صعوبات في غرب البلاد. يشار إلى أن افغانستان التي يعيش غالبية سكانها في فقر مدقع، تشهد تفاوتا كبيرا في الطقس حيث يكون الصيف حارا جدا وجافا ويليه فصل شتاء قارس جدا مع انهيارات ثلجية توقع في بعض الاحيان عشرات أو حتى مئات القتلى.