البرد القارس يفرض ظروف عمل استثنائية

اضطرت موجة البرد القارس التي تتعرض لها ألمانيا بعض المهن إلى استحداث ظروف عمل غير عادية لمواجهتها. فقد اضطرت طبقة الجليد التي يبلغ سمكها الآن نحو 20 سنتيمتراً بستانيي المقابر في بلدة نورتهايم القريبة من مدينة جوتنجن إلى استخدام مطرقة الهواء المضغوط بدلاً من الجاروف لحفر قبور جديدة. ويشكو موزعو الصحف بصفة خاصة من طرق المشاة الزلقة التي لا يقوم الناس برشها جيداً بالملح المجروش. وتقول بريجيتا كاسيمير (51 عاماً) من مدينة براونشفايغ «إنني أنزلق يومياً وأسقط على الأرض».

أمّا الواقفون بسياراتهم في الممنوع فإن البرودة تخدمهم، حيث لا يقوى رجال المرور في مدينة كونستانس مثلاً على توزيع المخالفات بالعدد المعتاد. ويقول أحد رجال الشرطة «لا يمكننا المكوث في الخارج أكثر من ساعة، ثم نعود للتدفئة داخل المكتب.. لذا لا نقوم غالباً بالتفتيش على ساحات الانتظار الكبرى». يذكر أن درجات الحرارة وصلت إلى مستويات قياسية من الانخفاض، حيث وصلت في بعض الأحيان إلى ما يزيد على 30 درجة تحت الصفر.

طباعة