3 طيارين أصيبوا بـ"كورونا" خلال رحلة جوية.. فماذا كان إجراء شركة الطيران !

في واقعة غير مسبوقة، أنزلت شركة طيران عقابا قاسيا على 3 من طياريها بسبب إصابتهم بفيروس كورونا خلال رحلة عمل، مشيرة إلى أنهم ارتكبوا "انتهاكا خطيرا" للقواعد أثناء تواجدهم خارج البلاد

وقالت شركة "كاثي باسيفيك"، ومقرها الرئيسي في هونغ كونغ، إنها أقالت 3 طيارين أصيبوا بـ"كوفيد 19" خلال توقف رحلتهم في مدينة فرانكفورت الألمانية.

وأوضحت الشركة في بيان إن "الأفراد المعنيين لم يعودوا يعملون لدى كاثي باسيفيك"، فيما ذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ" التي تصدر من هونغ كونغ أن هناك اشتباها بأن الطيارين الثلاثة غادروا غرفهم الفندقية في ألمانيا، في خرق لقواعد الشركة

وأدى اكتشاف الإصابات الثلاث إلى وضع أكثر من 150 موظفا في الشركة، من بينهم طيارون ومضيفون، في منشأة حجر صحي لمدة 3 أسابيع، إضافة إلى أفراد أسرهم

وسجلت هونغ كونغ أعدادا قليلة جدا من إصابات كورونا المحلية في الأشهر الأخيرة، لكن السلطات شددت قواعد الحجر الصحي

وتتبع هونغ كونغ خطى بر الصين الرئيسي في الإبقاء على قيود السفر الصارمة، على عكس الاتجاه العالمي للانفتاح والتعايش مع فيروس كورونا

وقبل أيام، قالت "كاثي باسيفيك" إنها عملت في شهر أكتوبر بنسبة 10 بالمئة فقط من سعة الركاب قبل الوباء، فيما كانت قد سجلت انخفاضا بنسبة 97.2 بالمئة في أعداد الركاب مقارنة بعام 2019

طباعة