برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أمير».. يمني أردني يقيم في بيت من الكرتون منذ 10 سنوات.. فيديو

    في قصة تعيد إلى الأذهان قصة الفنان دريد لحام في فيلمه الشهير (الحدود)، يقيم أردني من أصل يمني في بيت من الكرتون منذ عشر سنوات بسبب وضعه القانوني العالق.

    وأخيرا التقت قناة رؤيا الاردنية بالشخص الذي كثر الحديث عنه طوال السنوات العشر الماضية، وبات محط أنظار كل من يمر من جانبه أو يشاهده، حتى بات بعرف بـ"رجل الدوار الخامس"، نسبة لمنطقة الدوار الخامس التي ينصب بيته الكرتوني فيها.
    وقدم الرجل الذي تجاوزن سن الخمسين عاما، قصة مكوثه طوال هذه السنوات داخل كوخ من الخشب والكرتون، لا يفارقه صيفا وشتاء بالقرب من منطقة الدوار الرابع وبجانب جدار لأحد الفنادق المقامة هناك. 

    وقال الرجل إن اسمه "أمير يمائن" يمني الأصل يحمل الجنسية الأردنية، لكن ليس لديه أية أوراق ثبوتية ولا يحمل بطاقة أحوال مدنية. 

    وأكد أن مركز أمن زهران في عمان، على علم بكافة تفاصيل قضيته، التي قال أنها تتعلق بأملاك له ولوالده في منطقة عبدون (واحدة من أرقى المناطق في العاصمة الأردنية).
    وقال إن هذه الأملاك من أراض واسعة من شمال عبدون إلى جنوبها، محفوظات في المحكمة لدى قصر العدل، معتبرا أن "قضيته منتهية" على حد وصفه. 

    وقال إن ما يملكه في عبدون من أراض وومتلكات، ليس بالإسم الأردني ولكن باسمه اليمني. 

    وفي حديثه عن كيفية تدبير أموره اليومية الحياتية، قال إنه لا ينقصه شيء، مشيرا إلى أن الجميع في المنطقة باتوا يعرفونه منذ أكثر من عشر سنوات. 

    وأشار إلى أن الناس الذين يأتون من خارج المنطقة التي يقيم فيها يستغربون تواجده وبعضهم يتواصل مع الأمن للإبلاغ عنه لكن الأمن على علم بوضعه وتفاصيله. 

    وتحدث عن أن إقامته في الأرض غير مخالفة للقانون، ويعلم بها الأمن ومثبتة في المحاكم، مؤكدا "إقامتي قانونية مئة بالمئة". 

    وقال الرجل أنه لا يعمل وما يحتاجه يشتريه من البقالات والمحال القريبة، وهناك أناس تعرفه ويقدمون له المال لمساعدته باستمرار.

    طباعة