سجن أحد الوالدين يؤثر على الطفل أكثر من موت احدهما

أظهرت دراسة أميركية حديثة، أن سجن أحد الوالدين يمكن أن يؤثر سلباً على الطفل، أكثر من انفصال الوالدين أو وفاة أحدهما، وذلك وفقاً للرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين في موقعها على الإنترنت اليوم.

وتوصلت البروفيسور كريستين تورني وزملاؤها خلال هذه الدراسة إلى أن الأطفال الذين يوجد أحد آبائهم بالسجن يعانون من مشاكل صحية كاضطرابات السلوك واضطراب قصور الانتباه أو اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة وكذلك اضطرابات التركيز والتعلم ومشاكل الكلام وتأخر النمو.

وخلال هذه الدراسة لاحظت البروفيسور تورني أن عقوبات السجن تنتشر بصفة خاصة بين الطبقات المهمشة اجتماعياً، ما يؤدي إلى تعرض الطفل لأشكال متعددة من المشاكل، إذا ما تم الزج بأحد والديه في السجن.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقديم هذه الدراسة في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لعلم الاجتماع في دورته الـ 109 التي انعقدت مؤخراً في شهر أغسطس الماضي.

طباعة