مشاهدون يختارون «القــــائمة الدرامية» في رمضان - الإمارات اليوم

تتضمن «باب الحارة» و«طوق الإسفلت» و«ثريا» و«السيدة الأولى»

مشاهدون يختارون «القــــائمة الدرامية» في رمضان

مسلسل «باب الحارة» قرر مخرجه أن يعود به بعد غياب ثلاث سنوات عن الشاشة. أرشيفية

انطلق السباق الدرامي التلفزيوني مع بدء شهر رمضان، وبدأ مشاهدون يستعدون لمتابعة أعمال درامية اختاروها مبدئياً. وبسبب الحيرة التي تصيب البعض، يلجأ آخرون إلى الورقة والقلم أو الأجهزة الذكية لتسجيل عناوين ومواقيت المسلسلات التي قرروا مشاهدتها. ولم تكن مفاجأة أن يكون الجزء السادس من مسلسل «باب الحارة» في المقدمة، حسب مشاهدين استطلعت آراءهم «الإمارات اليوم» حول أبرز الأعمال التي لفتت انتباههم من خلال الإعلانات الترويجية، فعودة أبوعصام الشخصية التي اختفت في الجزء الثالث، اثارت السخرية لدى مشاهدين، أصروا على ضرورة معرفة أسباب هذه «العودة الميمونة» حسب وصفهم.

وكان المسلسل البدوي «طوق الاسفلت» بطولة صبا مبارك من بين أبرز المسلسلات التي اختارها مشاهدون خلال رمضان، اضافة الى المسلسلات التي تشارك فيها الفنانة الكويتية سعاد عبدالله، وتظهر هذا العام في مسلسل «ثريا» كفنانة مرغوبة أدوارها لدى كثيرين. كما حظي مسلسل «السيدة الأولى» بحضور لافت لدى مشاهدين، وهو العمل الذي تشارك فيه الفنانة غادة عبدالرازق، واصفين إياها بتقديم المختلف كل عام. كما اختار آخرون متابعة المسلسل الكويتي «حب في الأربعين»، الذي لفت عنوانه انتباه كثيرين. أما بالنسبة لمسلسل «سرايا عابدين» للمخرج عمرو عرفة، الذي يعتبر الأضخم انتاجاً لهذا العام، فقد علق كثيرون أنهم سئموا حكايات السرايا، متسائلين ماذا سيقدم العمل من جديد، مشيرين الى أن مسلسل «صاحب السعادة» الذي يقوم ببطولته عادل إمام، يكرر نفسه، مؤكدين أن وجود هيفاء وهبي وميريام فارس في بطولة أعمال رمضانية لا تتناسب مع طبيعة هذا الشهر الفضيل، وفق آراء مشاهدين.

هذه الجولة الأولى لاختيارات المشاهدين الأولية، والتي عادة تتغير خلال شهر رمضان بعدما يطلعون على عدد من الحلقات، لينتقل البعض الى مشاهدة مسلسلات أخرى، أو يتابعون ما اختاروه مع بدء السباق الدرامي.

النجمتان سعاد وغادة

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/06/163060.jpg

من اللافت أن أسماء النجوم تسبق عناوين الأعمال المرغوبة مشاهدتها لدى كثيرين، فكان من المفارقة أن يتم ذكر اسم الفنانة سعاد عبدالله والفنانة غادة عبدالرازق بدلاً من ذكر اسمي المسلسلين اللذين اختارهما مشاهدون، فعبارة «سأشاهد غادة عبدالرازق هذا العام، وسأشاهد سعاد عبدالله» كانت تتكرر لدى كثيرين، ما يشير إلى ثقة الجمهور بما تقدمه هاتان النجمتان.

«باب الحارة»

مع استمرار الثورة السورية، وكل الموت الذي تشهده سورية يومياً، والدراما الواقعية التي يعيشها الناس هناك، يحاول الممثل السوري أن يستمر، من خلال مشاركته في انتاج دراما تلفزيونية خارج سورية أو العودة الى وطنه رغم كل العراقيل الأمنية وتقديم حكاياته من الداخل. وهذا ما حدث مع مسلسل «باب الحارة» الذي قرر مخرجه أن يعود به بعد غياب ثلاث سنوات عن الشاشة، فعاد فريق العمل الى استوديو «باب الحارة»، فمنهم من يقيم في الأردن أو تركيا او غيرهما، لكن فكرة المسلسل كانت كفيلة بعودتهم، حتى لو كانت هذه العودة مهددة بـ«براميل الموت» وقذائف الـ«هاون»، إذ تسلط فكرة الجزء السادس من المسلسل الضوء على عودة شخصية (أبوعصام)، ومشاركة وجوه جديدة في هذا الجزء مثل الفنان أيمن زيدان.

الفضول وحده جعل رامي السليطي يختار «باب الحارة» ليشاهده خلال رمضان. ويقول: «ضحكت كثيراً من فكرة عودة ابوعصام، وكأن كاتب السيناريو لم يستطع تقديم جديد»، مؤكداً «الفضول وحده سيجعلني اعود لمتابعة هذا العمل، على الرغم من تحفظي على اي عمل يتم تصويره داخل سورية». في المقابل، تقول إيناس دعجة: «سأتابع مسلسل (باب الحارة)، ليس لأنه جيد، اذ فيه كثير من الزلات، لكن قيمته تكمن في ارتباطنا بشخصياته، شخصيات آمنا بها وأعجبنا بالرجولة فيها حتى لو كانت تمثيلاً».

بدورها تقول مريم هادي: «المسلسل هو الحلم الذي نتمنى أن يصبح حقيقة في الواقع السوري، عندما يجتمع الجميع ضد الظلم، لذلك سأشاهده لأعيش هذا الحلم».

هيفاء وميريام

لم يتذكر مشاهدون عنواني المسلسلين اللذين تشارك فيهما الفنانة هيفاء وهبي وميريام فارس، فوجودهما في الاعلانات المروجة لأعمالهما غطى على عنوان العمل نفسه، وهذا ما أكدته زينة علي التي قالت: «لا أذكر اسم المسلسل، لكن أذكر العبارات التي خرجت بها هيفاء وهبي، التي لا تتناسب مع شهر رمضان الكريم، ناهيك عن الملابس التي ترتديها».

وهذا ما يؤكده محمد الخوري «صدمت عندما قرأت أن ميريام فارس ستقدم عملاً في شهر رمضان المبارك، هذا قمة الاستخفاف بهذا الشهر، والكلام ايضاً لهيفاء وهبي الذي شاهدت لها اعلاناً عن مسلسل سيعرض في الشهر الفضيل».

وفي رمضان يعرض مسلسل «كلام على ورق» الذي تقوم ببطولته هيفاء وهبي، بينما تقوم ميريام فارس ببطولة مسلسل «اتهام».

السرايا

كان من المتوقع بسبب الحملة الاعلانية الضخمة لترويج أكبر انتاج تلفزيوني عربي والمتمثل بمسلسل «سرايا عابدين» أن يكون ضمن الخيارات الأولى لدى مشاهدين، تساءلوا ببساطة ما الذي ستقدمه حياة السرايا من جديد ولا نعرفه؟ هذا السؤال طرحته شريحة كبيرة من المستطلعة آراؤهم من ضمنها مايقوله علاء نزال: «ما الجديد في السرايا والقصص التي تربينا عليها، سوى صورة مكررة، وممثلين من كل صوب، ما السر الذي لا نعرفه والذي سينكشف في المسلسل»، مؤكداً «هذا المسلسل الضخم لن يقدم سوى عرض أزياء وعضلات الممثلين».

في المقابل، يقول إيهاب الطريفي: «شاهدت الاعلان المسبق لمسلسل (سرايا عابدين)، ولم أحب طريقة حديث الفنانة يسرا، وأتوقع أن قصي خولي لن يوفق أيضاً».

عادل إمام

يعود عادل إمام في مسلسل «صاحب السعادة» تقف الى جانبه الفنانة لبلبة وابنه الفنان محمد امام. وحسب محمد الظاهري «من خلال الاعلان مازال عادل امام يركزعلى موضوعات مكررة، ولا توجد موضوعات أخرى في حياته الدرامية»، مؤكداً «هذا لا يعني أنه فقد كوميديته التي لن تتكرر».

في المقابل، يقول أحمد باجس: «عادل امام يعود مرة أخرى ليستخدم (الافيهات) نفسها التي يستخدمها في كل أعماله، يكرر المواقف الفكاهية وحركات الوجه ذاتها. وأتساءل متى سيترجل هذا الكوميدي؟».

طباعة