فادي الحموي.. فنان سوري غيّرته الحرب

من أعمال الحموي الأخيرة. الأناضول

فادي الحموي رسام سوري غيرته الحرب الدموية الدائرة في بلاده، كما غيرت كل شيء في هذا البلد الذي عايش كل أنواع القتل والعنف والدمار والتمزق خلال السنوات الثلاث الأخيرة، اختطفت الأزمة السورية اهتمامه الذي انصب على «تفكيك» مفهوم القتل والقسوة عند الإنسان، ومقارنته مع الحيوان،عاكساً ذلك في لوحات تظهر أشكالاً مجردة كأنه يراها عبر «الأشعة السينية».

طباعة