«الظفرة» يُعلن نتائج السباق النهائي للسلوقي العربي

«الفعالية» توفر لمالكي ومحبي السلالة الأصيلة للسلوقي العربي خبرات الصيد التراثي ببيئته الطبيعية الصحراوية. من المصدر

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الظفرة 2013، الذي اختتمت فعالياته الأحد الماضي، ونظمته لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، نتائج السباق النهائي لبطولة سباق السلوقى العربى التراثي. وأسفرت نتائج السباق لشوط الإناث عن فوز «إكسبو» لمالكها محمد أحمد جابر بالمركز الأول، بينما حصلت «لسعة» لمالكها سيف حمد الشامسي على المركز الثاني، في حين حلت «الشمال» لمالكها راشد محمد المزروعي بالمركز الثالث، وجميعها من الإمارات.

وأسفرت نتائج السباق النهائي لشوط الذكور عن فوز «سالك» لمالكه منصور شرارة من الإمارات بالمركز الأول، بينما حصل «جلمود» لمالكه خالد أحمد السليطي من قطر على المركز الثاني، وحل «ذباح» لمالكه سالم مرخان المنصوري من الإمارات بالمركز الثالث.

يذكر أن سباق السلوقي العربي التراثي يعد من أكثر المنافسات التي تشهد رواجاً جماهيرياً، ضمن الفعاليات المصاحبة لمزاينة الإبل حيث وضعت اللجنة المنظمة جملة من الشروط الواجب توافرها للاشتراك في المسابقة لضمان نجاحها، وشمل السباق الجنسين «الإناث والذكور» من الحص والأريش ولمسافة 2 كلم، وكان هناك سباق تأهيلي وآخر نهائي، والتأهيلي 10 أشواط خمسة للإناث وخمسة للذكور، أما النهائي فتمت إقامته على شوطين، واحد للذكور وآخر للإناث.

ومنح الفائز الأول في كل شوط من السباق النهائي سيارة «نيسان بيك آب»، وللثاني 25 ألف درهم، والثالث 15 ألف درهم. وأكد مدير الفعاليات التراثية، عبيد المزروعي، أن إدارة المهرجان تحرص على وجود السلالة الأصيلة، لما لها من الأهمية والقيمة التاريخية للصيد عند البدو، حيث يعتبر السلوقي العربي (كلب الصيد)، من أقدم الكلاب عالميا، وتم تتبع السلالة تاريخياً بما يقارب الـ13 ألف سنة.

طباعة