مئات المعلمين البريطانيين تعرضوا للنطح والطعن بالسكاكين

تعرض مئات المدرسين والمعلمين البريطانيين لاعتداءات على أيدي طلابهم، من بينها الطعن بالسكاكين والمقصات، والنطح، والعض، وإلقاء الحجارة والزجاجات عليهم، منذ عام ‬2009. وقالت صحيفة «ديلي ميرور»، أمس، إن أرقاماً إحصائية أفرج عنها الاتحاد العام لنقابات المعلمين، بموجب قانون حرية المعلومات، أظهرت أيضاً أن طلاباً شنوا نحو ‬400 هجوم على مدرسيهم في مقاطعة بريطانية واحدة، وسببوا لهم كسوراً في الأضلاع وارتجاجات في المخ، وإصابات خطرة أخرى. وأضافت أن أربعة مدرسين على الأقل تعرضوا للطعن بسكاكين، فيما تعرض آخرون للنطح، والعض، وهجمات بوسائل أخرى.

واعتبر الاتحاد العام لنقابات المعلمين في بريطانيا أن هذا العدد من الهجمات على أعضائه «غيض من فيض»، لأن كثيراً من الاعتداءات لا يتم الإبلاغ عنها، بسبب خشية المعلمين من تقديم سمعة سيئة عن مدارسهم». وأشارت الإحصاءات إلى أن المهاجمين كانوا من تلاميذ المدارس الابتدائية، وطلاب المدارس الثانوية، وكان من بين أسوأ الهجمات تهديد مدرس بإزميل، وقيام تلميذ بلكم معلمة في بطنها والتهديد بقتلها.

 

طباعة