الرحلات تجتذب الشباب لـ «صيف بلادي»

قال رئيس اللجنة الإعلامية بالبرنامج الوطني «صيف بلادي 2011»، خليفة بوعميم، عن نوعية الأنشطة الأكثر جذباً للشباب، إن «المسابقات والرحلات والأنشطة العلمية لديها جمهور كبير من الشباب، لكن اللافت هذا العام هو الإقبال الكبير على الدورات التخصصية، سواء في مجال التصوير الفوتوغرافي أو التصوير السينمائي التي تشارك للمرة الأولى في (صيف بلادي)، من خلال العديد من المراكز، أو من خلال دورات البرمجة التي وجدها المنتسبون مفيدة لهم دراسياً».

وأشار إلى أن دورات اللغات العربية والانجليزية والفرنسية تحظى بإقبال جيد، خصوصاً من أوساط الفتيات، مضيفاً أن الألعاب الرياضية مثل كرة القدم والسباحة وكرة السلة، بات لها جمهورها من الشباب المنتسبين إلى المراكز الشبابية، وأن تحفيظ القرآن الكريم حظي بمشاركة فاقت المتوقع.

في إطار متصل، نظم المركز الثقافي في دبا الفجيرة، أخيراً، يوماً مفتوحاً، ضمن فعاليات صيف بلادي، لمنتسبي البرنامج وأولياء أمورهم، بمناسبة ليلة النصف من شعبان (حق الليلة)، التي تعد عادة مهمة من عادات دول الخليج يفرح الجميع بقدومها، لاسيما الأطفال.

وقدم المركز مجموعة من الفقرات المسرحية والرقصات والمسابقات، وبدأ الحفل بعرض فيديو عن حق الليلة ثم مسرحية بعنوان «ألف ليلة وليلة»، من أداء بعض الفتيات المنتسبات للمركز، تلاه عرض لمجموعة من الرقصات الشعبية.

طباعة