يُصلّون لجذع شجرة «مقدسة» انتصب واقفاً بعد قطعه

أصبح جذع شجرة عمرها 200 عام، سقطت أخيراً، موضع تبجيل لسكان قرية كمبودية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية أمس. وقال قرويون في قرية سانلونغ قرب بنوم بنه، إن جذع الشجرة الذي يرقد على جانبه منذ قطعه من أجل مشروع لتوسيع إحدى الطرق، في نوفمبر الماضي، قد انتصب من تلقاء نفسه قبل أسبوعين. وقال أحد سكان القرية، يدعى خاي لورن، لصحيفة «بنوم بنه بوست»: «كان كلبي ينبح، فقامت زوجتي بالنظر من المنزل لاستطلاع الأمر فرأت أن قاعدة الشجرة تنتصب ببطء واقفة كما كانت من جديد». وقال راهب محلي إن الرهبان وضعوا مظلات وخيمة قرب الجذع الذي يبلغ طوله مترين ليسمحوا للناس بالصلاة وترك تبرعاتهم، وأضاف الراهب سوك سوون أن هذه الشجرة يفترض أنها شجرة سحرية «لأن بوذا حصل على النور الروحاني وهو يجلس تحت إحداها»، وذكر أن مئات الأشخاص يأتون منذ ذلك الحين إلى الشجرة للصلاة، وأخذ بعض لحاها أو جذورها لعمل مشروب للشفاء.

طباعة