فعاليات المبادرة تستهدف الأطفال والناشئة

«لغتي».. حاضرة بوسائل ذكية في «ضواحي»

صورة

تشارك «لغتي»، المبادرة التعليمية الهادفة إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب الشارقة، في الدورة السابعة من مهرجان ضواحي، الذي تنظمه دائرة شؤون الضواحي والقرى في حكومة الشارقة، بمشاركة 28 جهة، بحديقة الرمثاء حتى 29 ديسمبر الجاري.

وتتضمن فعاليات المهرجان، الذي يستهدف الأطفال والناشئة والعائلات، مسابقات وفقرات ترفيهية، ومجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والتراثية، إضافة إلى ركن مخصّص لألعاب الأطفال، وممشى للرسم.

وتنظم مبادرة «لغتي»، في الركن المخصص لها ضمن المهرجان، مسابقات تختص باللغة العربية، تتيح عبرها جوائز للفائزين، إضافة إلى توفير مجموعة من الأنشطة الخاصة بالأطفال، والألعاب الذكية باستخدام «الجهاز اللوحي»، بمشاركة الإعلامي علي بن كمال.

وأكدت مديرة «لغتي» بدرية آل علي، أن «مشاركة المبادرة في المهرجان تأتي انسجاماً مع الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها منظمو المهرجان، في تعزيز الروابط الأسرية والتواصل المجتمعي، خصوصاً أن المهرجان ينظم في إجازة الفصل الدراسي الأول»، مشيرة إلى أن فعاليات المهرجان تحقق المتعة والفائدة للأطفال المشاركين عبر الأنشطة الترفيهية والثقافية.

وأضافت أن «المبادرة تنتهز فرصة الأجواء العائلية التي يوفرها المهرجان، لتوسيع نطاق التعريف بالمبادرة وأهدافها في غرس حب تعلم اللغة العربية في نفوس الأطفال، وجذبهم باستخدام أجهزة ذكية، وأساليب حديثة تدفعهم للتعلق بلغتهم الأم والرغبة في تعلمها».

يشار إلى أن مبادرة «لغتي» تجسد الاهتمام الكبير الذي توليه إمارة الشارقة لتعليم الأطفال والناشئة، إذ تسعى المبادرة التي انطلقت في عام 2013 بتوجيه من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى تطوير قطاع التعليم في الشارقة، وتوظيف التقنية الحديثة والذكية في تعليم اللغة العربية، وغرس حبها في نفوس الأطفال، وتشجيعهم على الاعتماد عليها لغة للتخاطب والتعبير عن الذات.

طباعة