معرض ومزاد للفن التشكيلي في لندن

«تلقائية» اليازية بنت نهيان في «كنوز»

سلسلة «التلقائية» تستعين بأساليب فنية جديدة بين ثلاثية ورباعية الأبعاد. من المصدر

بلوحتين من سلسلة «التلقائية»؛ شاركت الشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان، في معرض ومزاد كنوز للفن التشكيلي بلندن، الذي نظمته مؤسسة «تنمية المرأة الناجحة عالمياً» في العاصمة البريطانية، والرواق العالمي للفنون بالشارقة.

محطة مهمة

ثمّنت مديرة «مؤسسة تنمية المرأة الناجحة عالمياً»، زينب الفرحان الإمام، رعاية الشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان، لمعرض ومزاد كنوز للعام الثاني على التوالي، مشيرة إلى أنه يعد محطة بارزة في تسليط الضوء على دور وإبداع المرأة في مجال الفن التشكيلي.

وأكدت أن المؤسسة تمثل منبراً للمرأة لدعم نشاطها وتقديم أعمالها للجمهور ووسائل الإعلام الدولية، وأضافت: «تمضي المؤسسة في تحقيق رسالتها، وتعكف على إبراز جهود ومواهب الفنانات المتميزات على المستوى العالمي، وسنواصل المسيرة بحماس أكبر».

وأدار المزاد، الذي خُصص جزء من ريعه إلى المنظمات الإنسانية القائمة على مساندة النساء والأطفال المحتاجين في العالم، شركة بونهامز للمزادات العالمية.

ضم المزاد لوحتين من أعمال الشيخة اليازية من سلسلة «التلقائية»، وفيهما تجسد الفنانة معنى الشعور بالحرية من خلال استعراضات الطائرة الورقية، لتبين أن تحليقها في الجو بحرية لا يتم إلا بعد إطلاقها، إذ تدفعها التلقائية من دون وجهة أو هدف محدد مُسبقاً. وجاءت رسالة هذه المجموعة الفنية لتعبر عن روح التلقائية ومحور فكرتها الفلسفية في أن الحرية هي مفتاح التلقائية.

وبتلقائية ملموسة لعبت الشيخة اليازية بالألوان المبهجة؛ فأخذت تتنقل بين درجات الأخضر والسماوي والأصفر والأحمر والوردي لتجسد بحركات انسيابية عفوية عملية الإقلاع والطيران والتحليق والدوران والهبوط، لتقدم استعراضاً عبر أعمال فنية قدمتها بأساليب جديدة ومتباينة ما بين ثلاثية ورباعية الأبعاد. وحضر المعرض سفير دولة الإمارات في المملكة المتحدة، سليمان المزروعي، وعدد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية في لندن، ومن الشخصيات المهمة والمهتمين بالفن التشكيلي.

وشارك في معرض ومزاد «كنوز» عدد من الفنانين الإماراتيين، منهم: عبدالقادر الريس وسمية الريس وبدر عباس وسالم الجنيبي وعلي العبدان، بالإضافة إلى الفنانين المقيمين في الإمارات: حيدر القسام وناطق الآلوسي، ولوحة للفنان أحمد كاظم تبرعت بها سيدة الأعمال أسماء المانع.

ومن مقتنيات الرواق العالمي للفنون، شارك الفنانون: إحسان الخطيب وعامر العبيدي وجميل حمودي وعشتار جميل حمودي، وعدد من اللوحات لفنانين راحلين، بالإضافة إلى فنانين من لندن ومصر وقطر والسعودية واليمن وإسبانيا وكندا وتركيا.

طباعة