طبعة أولى

قاسم توفيق يتتبع «رائحة اللوز المر»

صدر حديثاً للكاتب قاسم توفيق رواية بعنوان «رائحة اللوز المر»، التي تتناول مشكلة رجل يحكي عن استعباد رغباته له. في الرواية كثير من الصوفية والانتقال ما بين عوالم مختلفة، وكل مكونات الثقافة العامة، تعكس المؤلف وما راكمه من معارف وخبرات. من أجواء الرواية «كان يروق لي أن أصنع حفرة في الأرض مع بداية الصيف وأنا أرى بخار التراب الأحمر ينبعث من حرارة الشمس القادمة من وراء غيم أشهر الشتاء، تتسلل الى داخل الأرض، تصنع جذوراً لها بالتراب الطيني، تدفئه وتترك بخاره يسمو فوقها كأنه غيم طفل طري، أو ضباب ناعم، كنت أسحر بحس الدفء الذي ينبعث في جسدي، وكأني توأم الأرض من مراقبة المشهد». تهب عوالم «رائحة اللوز المر» من صحراء ما في الأردن حاملة معها الكثير من ثقافة العرب وتراثهم وحياتهم المعاصرة كما اعتصرها المؤلف و«عبأها» في رواية.

 

طباعة