«شهادات وتمان».. حكايات عن ماضي الشارقة

كروسل: والدي اعتبر الشارقة جنة. من المصدر

يؤرخ كتاب «شهادات الراحل وتمان» المهندس الألماني بيرنارد وتمان الذي عاش في الشارقة في ستينات القرن الماضي، لمرحلة مهمة من تاريخ الإمارة، إذ يعد الكتاب وثيقة تسرد جزءاً من ماضي الشارقة. وقدمت ابنة وتمان، بترا كروسل، قراءة في كتاب والدها، خلال ندوة في معرض الشارقة للكتاب في دورته الـ‬31، وعرضت رسائل والدها المهندس وتمان الذي مات في الشارقة عام ‬1968، مشيرة الى أن اول رسالة وصلت من والدها لها ولوالدتها، كتب لهما فيها إنه أتى إلى الجنة، وأنه وصل إلى «المكان الذي سنعود كلنا له ونقضي بقية عمرنا فيه»، لافتة إلى أنه «مات في الشارقة بسبب أزمة قلبية».

وذكرت أن والدها كان مسؤولاً عن مشروع ميناء خالد، إذ أقام في الشارقة بين عامي ‬1964 و‬1968 إلى أن اكتمل المشروع، وكان يداوم على كتابة الرسائل إلى زوجته وابنته في ألمانيا، وبعدما التحقت به زوجته في الشارقة، تولت هي كتابة الرسائل إلى ابنتهما بترا قبل أن تلتحق الأخيرة بهما أيضاً. موضحة ان «والدي كان يكتب بطريقة متخصصة ودقيقة، حيث يشرح لنا كل صغيرة وكبيرة في عمله وتفاصيله وفي مختلف شؤون وجوانب الحياة».

وأضافت بترا كروسل خلال الندوة التي أدارها رئيس قسم الدراسات والأبحاث في دائرة الثقافة والإعلام، الدكتور عمر عبدالعزيز «عندما جاء والدي إلى الشارقة لم تكن لديه الرغبة في العيش والعمل في الدول العربية، خصوصاً انه سبق أن زار كردستان العراق قبل الشارقة»، لافتة الى أن بعض الرسائل التي أرسلتها لوالدتها لم تصله لوجود خطأ بسيط في العنوان الذي تكتبه».

 

طباعة