تكريم الفائزين بجائزتي النعيمي للإعلامي والمثقف الصغير

صورة

نظمت دائرة الثقافة والإعلام في عجمان احتفالية لتكريم الفائزين في الدورة الأولى من «جائزة الشيخ حميد بن عمار النعيمي للإعلامي الصغير» و«جائزة الشيخ راشد بن عمار النعيمي للمثقف الصغير»، في قاعة الشيخ حميد بمتحف عجمان.

وشهد الحفل الشيخ حميد بن عمار النعيمي والشيخ راشد بن عمار النعيمي نجلا سمو ولي عهد عجمان، ونائب مدير عام دائرة الثقافة والإعلام فيصل النعيمي، ومدير منطقة عجمان التعليمية علي حسن، ومدير مكتب سمو رئيس دائرة الثقافة والإعلام بعجمان، عبدالله الغفلي، ونائب رئيس جامعة عجمان للعلاقات الخارجية والشؤون الثقافية الدكتور أحمد عنكيط، والفنان عيد الفرج وعدد من مديري الدوائر الحكومية وممثلين عن منطقة عجمان التعليمية من الهيئة التدريسية، والمشاركون في فئات الجائزتين من طلبة المدارس ومنسقي الأنشطة.

وخلال الحفل كرم كل من الشيخ حميد بن عمار النعيمي والشيخ راشد بن عمار النعيمي المتسابقين الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل من فئات الجائزتين، وأعضاء لجنتي تحكيم المشاركات، كما تم تكريم المعلمين المشرفين على أعمال الفائزين، ومنح الفائزون بالمراكز من الرابع إلى العاشر شهادات تقديرية.

وألقت الطالبة إيمان أحمد الحوسني من مدرسة الجرف للتعليم الثانوي كلمة الدائرة، وجاء فيها «إننا لنفخر اليوم بجائزتي المثقف والإعلامي الصغير، اللتين تطلقهما دائرة الثقافة والإعلام بعجمان، لتنضما إلى لؤلؤتين متميزتين في عقد الجوائز الإماراتية التي غطت كل المجالات المعرفية والثقافية والدينية والإنسانية والعمل التطوعي والبيئة، وتأتي هاتان الجائزتان لتحقيق أهداف نبيلة في خطة دائرة الثقافة والإعلام، من بينها تطوير الوعي الثقافي والإعلامي، وتعزيز الهوية الوطنية القائمة على عناصر عدة أهمها اللغة العربية».

وعرض فيلم تسجيلي قصير من سيناريو وإخراج حيدر كريم بين مراحل وأهداف وفئات كل من الجائزتين، وملامح إنجازات الدورة الأولى للجائزتين، كما اشتمل على لقطات وتسجيلات من الأعمال الفائزة.

وتم الإعلان عن نتائج جائزة الشيخ حميد بن عمار النعيمي للإعلامي الصغير على النحو التالي: فاز بالمركز الأول في فئة «الإعلام المقروء»، مها جمعة سالم من مدرسة مزيرع للتعليم الأساسي والثانوي، عن عملها «لا حياة لمن تنادي»، وبالمركز الثاني لميس عبدالكريم أبوالخير من مدرسة عجمان الخاصة عن عملها «التخاطب باللغات الأجنبية يهدد الهوية العربية»، وبالمركز الثالث أنس غسان عبيد من مدرسة حميد بن عبدالعزيز للتعليم الثانوي عن عمله «الضاد.. تحضر الأكفان في شوارع عجمان».

وفازت بالمركز الأول في فئة «الإعلام المسموع» أروى هشام إبراهيم من مدرسة الحكمة الخاصة عن عمل «الأطفال والشاشة الصغيرة»، وبالمركز الثاني موزة علي عبدالله من مدرسة سمية بنت خياط للتعليم الأساسي عن عمل «بموهبتي أسمو»، وبالثالث مريم خميس سعيد من مدرسة الزوراء للتعليم الأساسي عن عمل «مهارة التواصل والعلاقات في المجتمع».

وفي فئة «الإعلام المرئي»، فازت كل من أمل محمد شفيع ونورا جنيح من مدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الثانوي مناصفة بالمركز الأول عن عملهما «لحظة تهور»، واقتسمت شيخة إلياس عبدالله من مدرسة أسماء بنت عبدالله للتعليم الأساسي المركز الثاني مع زميلتها عائشة خليفة سعيد عن عملهما «خطوات النجاح»، وفاز بالمركز الثالث محمد عدي واصل من مدرسة الحكمة الخاصة عن عمله «التميز طموح وجوائز».

وفي جائزة الشيخ راشد بن عمار النعيمي للمثقف الصغير، فازت في فئة «القصة القصيرة» مريم خميس خبيب من مدرسة سودة بنت زمعة بالمركز الأول عن قصة «حدائق الأحلام المعلقة»، بينما فازت غيدة سعيد سالمين من مدرسة منار الإيمان الخاصة عن قصتها «الصدفة التي أنقذت أهل القرية»، ومحمود بدر معوض من مدرسة أبوعبيده بن الجراح الخاصة بالمركز الثالث عن قصة «حصاد أم».

وفي فئة «الإنشاء»، فازت موزة جمعة عبيد من مدرسة سمية بنت خياط بالمركز الأول عن موضوع «تراثنا»، وسارة أيوب يوسف من مدرسة عائشة بنت عبدالله بالمركز الثاني عن موضوع «مملكة النشاط»، وسارة خالد صالح من مدرسة سودة بنت زمعة بالمركز الثالث عن موضوع «بناؤها الفطرة الإنسانية».

أما في فئة «الشعر (الفصيح/النبطي)»، فقد فاز بالمركز الأول عبدالرحمن نصر الله من مدرسة عجمان الخاصة عن قصيدة «الحكم العادل» من الشعر النبطي، بينما فاز بالمركز الثاني عبدالله سعيد عبدالقادر من مدرسة منار الإيمان الخاصة عن قصيدة «حنين ووفاء» من الشعر الفصيح، وجاء في المركز الثالث خالد حسين اليافعي من مدرسة ابن الهيثم عن قصيدة «بلاد الخير» من الشعر النبطي.

وكرم نائب مدير عام دائرة الثقافة والإعلام فيصل أحمد النعيمي، المدارس والمعلمين المشرفين على الأعمال الفائزة، تقديرا لتعاونهم في الدورة الأولى، كما كرم الفائزين بالمراكز من الرابع إلى العاشر.

وفي ختام الحفل تم الإعلان عن انطلاق الدورة الثانية من الجائزتين، كما حرص المكرمون على التقاط صورة جماعية تذكارية مع الشيوخ.

وخلال الاحتفالية ألقى الشاعر سعيد ذيب الأحبابي قصيدة، تناولت اهتمام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، بدعم الفكر والثقافة، بعنوان «عمار عجمان»، جاء فيها:

أدام القلم فارس والأوراق ميدانه والأفكار بنت تبا ناموس شايبها

ودام (ونعم).. كايده والمدح له شانه ملزوم يا هاجسي ترفع مراتبها

ولي عهد الفخر ومثبت أركانه على خطى والده الأمجاد سار بها

هو سيفه الصارم وقيدوم فرسانه يمنى (حميد النعيمي) في نوايبها

طباعة