«مسرح الطفل» يكرّم حسن رجب وعبدالرحمن العقل

خلال تكريم الفنان رجب. تصوير: عبد الحنان مصطفى

 كرمت إدارة مهرجان الإمارات لمسرح الطفل مساء امس، كلاً من الفنان الكويتي عبدالرحمن العقل والفنان الإماراتي حسن رجب، وفقاً لنهج سنوي تقوم من خلاله ادارة المهرجان بتكريم فنان محلي وآخر عربي او خليجي أسهما في بذل جهد فني وإبداعي في مجال مسرح الطفل.

وأكد رئيس جمعية المسرحيين اسماعيل عبدالله أن هذا التكريم للمبدعين وهم احياء «محفز لهم من اجل مزيد من العطاء»، وحضر حفل التكريم مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخ سعود بن صقر القاسمي، والفنان السوري دريد لحام، وعدد من الفنانين الخليجيين والإماراتيين وجمهور كبير من محبي المسرح.

وقدمت فرقة مسرح دبا الفجيرة، خلال عروض المهرجان أمس، مسرحية «سلة الحلويات» التي ركزت على جملة واحدة في نهاية العرض وهي دعوة الأطفال الى النظافة، خصوصاً عبر الاعتناء بالأسنان، والمسرحية من تأليف عبدالله مسعود، وإخراج خليفة التخلوفة، وجسد العرض عدد من الاطفال ارتدوا ملابس تعكس اشكال الحلويات، ويدور حوار بينهم لمواجهة التسوس الذي يريد الفتك بهم، جاء العرض بأسلوب المسرح المدرسي، معتمداً على ديكور يعكس فكرة العمل وموسيقى مصاحبة للأحداث.

وكان العرض الثاني لفرقة مسرح دبي الشعبي بمسرحية «ياسمين والمارد الشرير»، تأليف سالم الحتاوي، وإخراج محمد سعيد، والتي جاءت على نحو مختلف من حيث الأداء الذي جسده بطل العمل الفنان المسرحي عبدالله صالح بخبرته وتجربته المسرحية الطويلة، حيث استطاع ان ينتشل العرض أو ان يحمله خلال فترة وجوده على خشبة المسرح.

وتناول العرض معادلة الخير والشر والصراع بينهما، من خلال حكاية البطلة ياسمين التي تتعرض لظلم زوجة أبيها، ما يدفعها للبحث عن والدها، ووقوعها في قبضة المارد الشرير، وخلاصها منه في النهاية، وتركز المسرحية على الدعوة إلى التسامح من قبل البطلة مع زوجة أبيها، وعودة ابيها وابن عمها الغائبين منذ بداية العرض، واستخدم المخرج قطع ديكور كبيرة متحركة تستبدل حسب كل مشهد.
طباعة