انتهاء تصوير الفيلم الإماراتي الطويل «مختارون» - الإمارات اليوم

انتهاء تصوير الفيلم الإماراتي الطويل «مختارون»

كادر الفيلم خلال التصوير الذي انتهى أخيراً. من ال

أعلنت «إيمج نيشن أبوظبي»، الشركة المتخصصة في مجال وسائل الإعلام والترفيه في منطقة الشرق الأوسط، أنها أنهت مرحلة تصوير فيلمها الروائي الإماراتي الطويل «مختارون» (وورثي).
ويعد هذا العمل السينمائي ثالث فيلم روائي طويل للمخرج الإماراتي علي مصطفى. وكانت «إيمج نيشن» قد تعاونت، العام الماضي، مع «توفور54» لصناعة فيلم «من ألف إلى باء» للمخرج علي مصطفى، الذي سيعرض في المملكة المتحدة في وقت لاحق من هذا الشهر، ضمن مهرجان «بي إف آي لندن» السينمائي الدولي. أما أول أعمال علي السينمائية الروائية الطويلة، فقد كان فيلم «دار الحي» عام 2009، الذي يعد أول فيلم إماراتي طويل يلقى إقبالاً واهتماماً على نطاق واسع.

وفي تصريح له، قال المخرج علي مصطفى «إنه أمر رائع أن يكتمل ثاني فيلم روائي طويل يتم إنتاجه مع (إيمج نيشن)، خلال هذه الفترة القصيرة، ولم أكن لأستطيع أن أحقق هذا الإنجاز من دون الدعم الذي تلقيته من فريق العمل و(إيمج نيشن)، لقد كان لهم دور بارز في متابعة مسيرتي المهنية، كما أنني سعيد بالعمل معهم من جديد».
من جهته قال رئيس قسم الأفلام الروائية والتلفزيون في «إيمج نيشن»، بن روس، إننا «سعداء بالتعاون من جديد مع علي مصطفى، فهو من رواد صناعة السينما الإماراتية، وهذا التعاون يسهم في ترسيخ مكانة صناعة السينما الإماراتية على الخارطة العالمية».

ويؤدي أدوار البطولة في الفيلم عدد من النجوم والممثلين في العالم العربي، منهم سامر إسماعيل (بطل فيلم عمر)، وربى بلال (بطلة فيلم لما شفتك). كما يعود مصطفى للتعاون مجدداً مع الممثل السوري سامر المصري (بطل باب الحارة)، والممثل الفلسطيني علي سليمان (بطل الجنة الآن، وزنزانة)، والممثل الإماراتي حبيب غلوم (بطل دار الحي)، الذين شاركوا في أفلام علي مصطفى السابقة.
وكان الإعلان عن إطلاق فيلم «مختارون» (وورثي)، قد تم في وقت سابق من العام، ضمن مهرجان «كان» السينمائي . وقد تعاون علي مصطفى مع عدد من أهم المنتجين وصانعي الأفلام في هوليوود، مثل بيتر سافران (ذا كونجورينغ، آنابيل)، وستيفن شنايدر (بارانورمال أكتيفيتي، إنسايدس)، اللذين توليا إنتاج العمل السينمائي الجديد بالتعاون مع رامي ياسين «ظل البحر، زنزانة». وكان شنايدر الذي زار موقع تصوير الفيلم قد علق بقوله «إنه إنتاج سينمائي كبير في منطقة الشرق الأوسط، ولا أعتقد أن جمهور المشاهدين قد سبق له أن شاهد إنتاجاً بهذا الحجم من الإمارات، لقد كان التعاون مع علي وفريق العمل رائعاً، ونحن متشوقون لمشاهدة الإنتاج النهائي لهذا الفيلم».

طباعة