شاهد.. تأثر الفنانة ماجدة الرومي رداً على سؤال «الإمارات اليوم» عن الأوضاع الحالية في لبنان

بدت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي متأثرة بشدة خلال ردها على سؤال لـ«الإمارات اليوم» حول الأوضاع الحالية في لبنان، وكيف ترى الفترة المقبلة، إذ ظهر أنها تغالب دموعها، مؤكدة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر اليوم الأربعاء في فندق روتانا السعديات بأبوظبي، أنها لا ترى في المستقبل القريب تحسناً يذكر أو بصيص نور لما يحدث في بلدها، ولكنها تثق في قدرة الشعب اللبناني على تجاوز هذه الأوضاع الصعبة.

وانحنت الرومي خلال حديثها تقديراً واحتراماً لاستبسال الشعب اللبناني في الدفاع عن أرضه والتمسك بها رغم ما يعانيه، موضحة أن ما يحدث هو تراكمات لسنوات طويلة، وضربات يتلقاها لبنان من السياسة الدولية ومن الداخل منذ عام 1975، ورغم كل ذلك ظل الشعب اللبناني العظيم واقفاً، ومازال يكمل يتشبث بأرضه ليعيش.

وأضافت المطربة اللبنانية: «في هذه التراكمات والصعوبات، يبدو لبنان مثل مركب صغير في وسط موج هائم يحمله يميناً ويساراً، أنا لا أرى في المستقبل القريب نوراً، وأعرف أننا مقبلون على مرحلة صعبة جداً، ولكن شعب لبنان (قدها وقدود ها شعب بطل وأنا أنحني له، استبسل في الدفاع عن هذه الأرض، ومن المستحيل ربنا ما يعطينا نهار أفضل للبنان، سواء على أيامنا أو أيام أولادنا أكيد جاي نهار، بعرف أن أرض فيها الناس صلوا من كل الطوائف وفيها أولياء ودم شهداء قد ما فيها كل هذا مش راح يشفع لنا عند الله. بأعرف أن الله رحمة، الله محبة، الله خير. وأحنا تعودنا على الصعب ونعرف كيف نتخطى هذه الأمور)».

وعبرت الرومي، التي تحيي مساء الجمعة الحفل الختامي ضمن فعاليات الموسم التاسع من مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية، عن سعادتها بالتواجد والغناء في أبوظبي والإمارات التي تحبها. داعية الله أن يديم عليها الأمن والسلام.  

 

طباعة