رحيل رائد "الروك" لو ريد

توفي النجم الموسيقي الأسطوري الأميركي لو ريد عن عمر 71 عاماً، بعد فترة وجيزة على خضوعه لعملية زرع كبد.

وأفادت وسائل إعلام أميركية عن رحيل ريد عن عمر 71 عاماً، ونقلت عن وكيل أعماله قوله إنه توفي في ساوثامبتون بنيويورك، إثر عارض صحي مرتبط بزرع الكبد الذي أجراه في مايو الماضي.

وكان ريد نقل إلى المستشفى خلال فصل الصيف جراء معاناته من الجفاف.

يشار إلى أن ريد، واسمه الحقيقي لويس ألان، هو مغن ومؤلف أغان وعازف غيتار، من مواليد بروكلين في نيويورك.

ويذكر أن ريد يرحل تاركاً إرثاً فنياً كبيراً في عالم موسيقى الروك، الذي أحدث فيه تغييرات كبيرة.

طباعة