صوفيا لورين تكسب معركة ضريبية عمرها 40 عاماً

الخلاف مع الضرائب ليس بغريب عن لورين. رويترز

أخيرا وبعد نحو 40 عاما، كسبت نجمة السينما الإيطالية، صوفيا لورين، معركة قانونية مع هيئة الضرائب.

فقد اتفقت المحكمة العليا في إيطاليا مع محاسبي لورين، الذين يقولون إنها كان يجب أن تدفع ضرائب عن 60 في المئة من دخلها عام 1974، أي ما يساوي 276 ألف يورو (380400 دولار)، وليس عن 70 في المئة من الدخل كما طالبت هيئة الضرائب. وكانت العملة المستخدمة آنذاك هي الليرة الإيطالية.

وأقام محامي لورين البالغة من العمر 79 عاما دعاوى استئناف على مدى عقود. ورحبت لورين التي تعيش في سويسرا بالقرار القضائي الذي وصفته "بالمعجزة".

والخلاف مع الضرائب ليس بغريب عن لورين التي سطع نجمها بعد الحرب العالمية الثانية والحائزة على جائزة أوسكار عام 1961 عن دورها في فيلم (امرأتان)، ففي عام 1982 أمضت 17 يوما في سجن للنساء بجنوب إيطاليا لأنها لم تقدم سجلا ضريبيا لدخلها. وقالت وقتها إن محاميها نسي أن يقدمه.

 

طباعة