«حقيبتي» تسعد 2500 طالب من أبناء الأسر المتعففة

«المبادرة» تعزز روح العطاء والمسؤولية المجتمعية. من المصدر

أطلقت وزارة تنمية المجتمع مبادرة «حقيبتي» بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي - فرع دبي، وعدد من أفراد المجتمع في الدولة، والمتطوعين وموظفي الوزارة وأسرهم، مستهدفة 2500 طالب وطالبة من أبناء الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود في مختلف إمارات ومناطق الدولة من خلال توزيع الحقائب المدرسية ومستلزماتها، وتأتي تعزيزاً لروح العطاء والمسؤولية المجتمعية من المؤسسات والأفراد في مجتمع دولة الإمارات. وبلغ عدد المستفيدين من مبادرة «حقيبتي» أكثر من العدد المستهدف 2500 طالب وطالبة، وذلك بعد أن تم حصر قائمة المستفيدين من المبادرة من الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود، حيث تم توزيع الحقائب المدرسية من خلال مراكز التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة تنمية المجتمع والبالغ عددها 10 مراكز في مختلف إمارات ومناطق الدولة.

وتأتي مبادرة حقيبتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تنظمها وزارة تنمية المجتمع بهدف تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية، ودعم أهداف التنمية المستدامة، وتشجيع أفراد المجتمع والمؤسسات على العطاء والتطوع بمختلف أنواعه وأشكاله، للنهوض بمجتمع دولة الإمارات والمساهمة في تمكين الأفراد من أداء دورهم التنموي المستدام.

طباعة