كلفتها 176 ألف درهم سنوياً

    بالفيديو.. «نهال» تعاني أمراضاً مزمنة وتحتاج إلى أدوية لإنقاذ حياتها

    تعاني الشابة الخليجية (نهال.ص- 29 عاماً)، المقعدة، أمراضاً مزمنة عدة، أبرزها مرض الروماتويد، وسيولة في الدم، والذئبة الحمراء، والضغط، ومشكلات صحية في الكلى، ووفقاً لتقرير مدينة شخبوط الطبية في أبوظبي، فإن المريضة تحتاج إلى أدوية مدى الحياة، تبلغ كلفتها، كل ثلاثة أشهر، 43 ألف درهم، وفي حال لم تتناولها ستنتكس حالتها، وتناشد من يساعدها على كلفة علاجها.

    وتروي والدة المريضة قصة ابنتها قائلة: «تعاني ابنتي (نهال) إصابتها بمرض الروماتويد منذ 12 عاماً، حينما كانت تشعر بألم شديد في المفاصل، ووجود بعض البقع الحمراء في جسدها، إذ نقلها والدها، رحمه الله، إلى مستشفى المفرق سابقاً، وتمت معاينتها من قبل الأطباء المختصين وإجراء الفحوص والتحاليل اللازمة، وتبين وقتها أنها تعاني مرضَي الذئبة الحمراء والروماتويد، فتم صرف الأدوية اللازمة لها، وأصبحت تراجع الطبيب المعالج في العيادات التخصصية شهرياً».

    وأضافت أنه «بعد مرور عام من تشخيصها، أصيبت بمرض يسمى سيولة في الدم، وتم صرف أدوية لها مرة أخرى، لكن بعد مدة تعرضت لنقص نسبة الأوكسجين في الدم، وأصبحت مناعتها ضعيفة جداً، لدرجة أنها تتلقى أي عدوى بسيطة، كما أن الرشح أصبح ملازماً لها في كل وقت»، وأشارت إلى أنها «بعد ذلك أصيبت بجلطة في الرئة، وكانت حالتها الصحية يرثى لها، ونقلناها إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، وعلى الفور تم تحويلها إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى، حيث نُوّمت لمدة أسبوعين تحت الملاحظة الطبية، علماً بأنها دخلت العناية المركزة أربع مرات، وأصبحت تعيش على الأدوية».

    وبينت أنها «بعد ترددها على المستشفيات، وعدم استقرار حالتها الصحية، التي كانت تسوء يوماً بعد يوم، دخلت مدينة شخبوط الطبية، حيث تبين بعد معاينة الأطباء لها وخضوعها للفحوص والتحاليل اللازمة، أنها يجب أن تتقيد بالأدوية».

    وأضافت الأم: «المشكلة أن هذه الأدوية التي تم صرفها لها مكلفة جداً، ويجب أن تتناولها مدى الحياة، علماً بأن كلفتها 175 ألفاً و880 درهماً لمدة عام كامل، وفي حال لم تلتزم بها بانتظام، ستنتكس حالتها الصحية، وتكون عرضة لأن تفارق الحياة، كما أن عدم تناولها الأدوية يؤثر سلباً في أعضاء في جسدها، منها الكليتان والكبد والرئتان، والقلب والعينان».

    وأوضحت أن «زوجي كان يعمل في إحدى الجهات الحكومية في أبوظبي لمدة 35 عاماً، ولكنه، رحمه الله، فارق الحياة منذ خمس سنوات، وأصبحت أعيش مع أبنائي في منزل زوج ابنتي في الشارقة، والمسكن الذي نقطنه بالإيجار ويبلغ إيجاره شهرياً 5800 درهم، والذي يسدده زوج ابنتي، وأسرتي تتكون من 10 أفراد، وأحد أبنائي يعمل في دبي براتب 5000 درهم، ولا نعرف ما العمل في ظل الظروف التي نمرّ بها، ومرض ابنتي المزمن وهي تعيش على هذه الأدوية المزمنة والمكلفة جداً وهي مقعدة».

     


    التهاب المفاصل

    التهاب المفاصل الرَثَيَانِي أو الداء الرثياني أو الالتهاب المفصلي الروماتويدي هو مرض مزمن، من الأمراض التي تؤدي إلى تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة المفاصل، والتسبب بالتهابات. ومن الممكن أن يدمر جهاز المناعة أعضاء أخرى في الجسم مثل الرئتين والجلد. وفي بعض الحالات، يسبب المرض الإعاقة، مؤدية إلى فقدان القدرة على الحركة والإنتاجية. ويتم تشخيص المرض بواسطة تحاليل دم مخبرية مثل تحليل العامل الرثياني، والأشعة المقطعية.

    المريضة مقعدة وتعاني أمراضاً مزمنة، أبرزها الروماتويد وسيولة في الدم والذئبة الحمراء والضغط.

    طباعة