فستان يزن 15 كيلوغراما وارتداؤه يستغرق 4 ساعات

ثقافات إكسبو.. «الشدة» اختبار لصبر العروس الجزائرية ليلة الزفاف (فيديو)

صورة

تضمنت معروضات الجناح الجزائري في «إكسبو 2020 دبي»، لباس «الشدة» الخاص بالعروس، وهو اللباس الأكثر فخامة بين الأزياء التقليدية بولاية تلمسان الجزائرية، كونه يتألف من مجموعة واسعة من المستلزمات والحلي.

ولقيمته الفنية والجمالية والتاريخية، صنفته منظمة «اليونسكو» ضمن التراث الإنساني المشترك.

وسبب تسميته «الشدة»، هو أنه يُعدّ اختباراً عملياً لصبر العروس ليلة زفافها، بتحمّلها لباساً يزن أكثر من 15 كيلوغراماً منذ خروجها من بيت أهلها إلى بيت زوجها.

ويتألف اللباس من 12 قطعة متناسقة، أبرزها البلوزة والقفطان والشاشية والفوطة. وهو مرصع بأكثر من 50 صنفاً من المجوهرات التقليدية المحلية.

ويتجاوز سعره 3000 يورو، فيما تستغرق خياطته أكثر من أربعة أشهر، أما ارتداؤه فيستغرق أربع ساعات. ويتيح الجناح الفرصة للاطلاع على رحلة هذا البلد المعطاء منذ فجر التاريخ، مع إبراز الجانب الإنساني الذي يحلّق بآمال وطموحات وأفكار شعبه إلى منصات النجاح. كما يسلط الضوء على أبرز المشروعات التي تعمل عليها الدولة، خصوصاً في الطاقة المتجددة، وأبرز الأفكار الريادية والمشروعات والخطط والبرامج المستقبلية.

طباعة