«طيران الإمارات» تستعد لذروتي سفر في ديسمبر بتشغيل «الكونكورس إيه»

أكدت «شركة طيران الإمارات» أن الفترة القريبة المقبلة ستشهد ذروتي سفر عبر مطار دبي الدولي، ستكون الأولى مع بداية ديسمبر المقبل، بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة الإمارات، في حين تبدأ الذروة الثانية في 15 ديسمبر2021 حتى 10 يناير 2022، بالتزامن مع عطلة الأعياد و رأس السنة الميلادية، مشيرة إلى خطط الناقلة للاستعداد لهذ الفترة، من خلال تشغيل مبنى «الكونكورس إيه»، بهدف استيعاب النمو في أعداد المسافرين.

وذكرت الشركة أن الحجوزات في تزايد مستمر، وترواح نسبتها حالياً بين 65 و70%، في وقت يتوقع فيه ارتفاع هذه النسبة خلال ديسمبر2021 ويناير2022 لتراوح بين 75 و80%.


استعادة كامل الشبكة

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات»؛ عدنان كاظم؛ إن الناقلة تتطلع إلى استعادة 100% من شبكة وجهاتها ما قبل جائحة فيروس كورونا «كوفيدــ19»، والعودة إلى تشغيل كامل الأسطول خلال السنة المالية المقبلة، في ظل ارتفاع الطلب على السفر من مختلف الوجهات، ومواصلة الدول افتتاح مطاراتها، إضافة رفع القيود التشغيلية.


وأضاف خلال لقاء صحافي على هامش «معرض دبي للطيران 2021» الذي اختتمت فعالياته أخيراً، أن «طيران الإمارات» تغطي حالياً نحو 90% من عدد وجهات ما قبل الجائحة، بما فيها معظم الوجهات الرئيسية، مؤكداً استعداد الناقلة لزيادة عدد وجهاتها مع زيادة الطلب على السفر.

 

السعة المقعدية

أوضح كاظم أن بعض الأسواق تشهد زيادة في الطلب مثل باكستان، حيث تم استعادة 100% من حجم السعة المقعدية، في ما وصل حجم السعة المقعدية لـ«طيران الامارات» في السوق البريطانية إلى نحو 85%، لافتاً إلى أن «طيران الامارات» رفعت بشكل كبير حجم السعة المقعدية لاستيعاب النمو في الطلب، في الأسواق الأوروبية وأوروبا عموماً.

وأكد الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات» أن الناقلة ستعمل على تعزيز سعتها المقعدية خلال الفترة المقبلة بالتوازي مع نمو الطلب، لافتاً إلى أنها تشغل حالياً 75% من إجمالي الأسطول، بما فيها 50% من طائراتها من طراز «A380»، فضلاً عن كامل أسطولها من طائرات «بوينغ 777».

 

تزايد الحجوزات

كشف كاظم أن الحجوزات في تزايد مستمر، وأن نسبة الحجوزات تراوح حالياً بين 65 و70%، في حين من المتوقع ارتفاع هذه النسبة خلال ديسمبر2021 ويناير2022 لتراوح بين 75 و80%، مشيراً إلى أن هناك تنامياً في الطلب على السفر من بعض الأسواق.

ولفت إلى أن زيارة 50% من المسافرين الذين جاءوا إلى دبي خلال الفترة الماضية، كانت الأولى بالنسبة إليهم، الأمر الذي يرجع إلى أن الإمارة من أوائل المدن عالمياً التي فتحت أبوابها أمام المسافرين، إضافة إلى ثقة الزوار بالإجراءات المثالية التي اتبعتها الامارة في التعامل مع جائحة «كوفيدــ19».


ذروة الموسم

وقال كاظم إن ذروة موسم السفر خلال الفترة المقبلة ستكون مع بداية ديسمبر المقبل، بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة الإمارات، في حين أن الذروة الثانية في الطلب على السفر تبدأ من 15 ديسمبر2021 حتى 10 يناير 2022 بالتزامن مع عطلة الأعياد و رأس السنة الميلادية، مؤكداً أن الناقلة استعدت لهذ الفترة من خلال تشغيل مبنى «الكونكورس إيه»، بهدف استيعاب النمو في أعداد المسافرين وحجم الأسطول.

 

حركة الشحن

وكشف كاظم أن الناقلة أعادت طائرات الركاب التي كانت تستخدمها في عمليات الشحن إلى خدمة نقل المسافرين مجدداً، للاستفادة منها مع نمو الطلب على السفر، مبيناً أن الطلب على الشحن مستمر في أعلى مستوياته، وأن نقص حاويات الشحن البحري عالمياً أسهم في ارتفاع الطلب على الشحن الجوي.

وأوضح أن إيرادات الشحن في «طيران الإمارات» تراوح في الوضع الطبيعي بين 12 و15% من مجمل إيرادات الناقلة، إلا أنه وخلال فترة الجائحة، ارتفعت نسبة إيرادات الشحن بشكل كبير.

وتابع: «ارتفعت في الشهريين الماضيين إيرادات حجوزات الركاب، مع تحسن الطلب على السفر، وخلال الفترة المقبلة سنصل الى مستويات ما قبل الجائحة».


تذاكر السفر

وأرجع كاظم زيادة أسعار تذاكر السفر خلال الفترة الحالية، إلى نمو الطلب على السفر، في ظل محدودية حجم السعة المقعدية عالمياً، لافتاً إلى أن بعض الدول لاتزال تحدد حجم السعة المقعدية من ضمن الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها لمواجهة «كوفيدــ 19». وقال: «لذلك نلاحظ أن الأسعار في ارتفاع، الأمر الذي سيكون بشكل مؤقت، إلا أنه مع زيادة حجم السعة المقعدية، وإلغاء الإجراءات المقيدة للناقلات، ستتراجع الأسعار إلى مستوياتها الطبيعية».

 

طائرتا شحن جديدتان


وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في «طيران الإمارات»؛ عدنان كاظم، إن «الإمارات للشحن الجوي» ستضم طائرتين جديدتين من طراز «بوينغ 777F» إلى أسطولها في عام 2022، لافتاً إلى أنها  وقعت اتفاقية لتحويل أربع طائرات من طراز «بوينغ 777-300ER» إلى شحن بدءاً من عام 2023.

وقال إن لدى «طيران الامارات» كامل المرونة لرفع هذا العدد مع نمو الطلب.

 

طباعة