تتيح التحويلات المالية وإمكانية فتح حسابات فورية

بالفيديو.. محفظة الإمارات الرقمية.. مجاناً للأفراد وبرسوم للتجار

المحفظة الرقمية تخضع للتنظيم من قبل المصرف المركزي. تصوير: إريك أرازاس

كشف مسؤولون مصرفيون أن محفظة الإمارات الرقمية ستقدم خدماتها مجاناً للمتعاملين الأفراد، وبرسوم للتجار، من خلال منصة «كليب» klip الرقمية.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن المحفظة ستكون بديلاً للأوراق النقدية، وتتيح التحويلات المالية، وإمكانية فتح حسابات فورية لسكان الدولة.

ولفتوا إلى أن مرحلة الإطلاق تقتصر على مشاركة مصارف: «المشرق»، و«أبوظبي الأول»، و«الفجيرة الوطني»، لتلتحق تدريجياً بقية البنوك الوطنية الـ12 عندما تنتهي من مرحلة التجارب النهائية.

وستكون المحفظة الرقمية مملوكة من قبل 15 مصرفاً مؤسساً، بمجلس إدارة مكون من تسعة مديرين يمثلون البنوك ذات العلاقة، وستحظى برعاية اتحاد المصارف، كما تخضع للتنظيم من قبل المصرف المركزي.

الأوراق النقدية

وقال مسؤول كبير في «شركة محفظة الإمارات الرقمية»، فضل عدم نشر اسمه، إن أهمية المحفظة الرقمية التي تقدم خدماتها من خلال منصة «كليب» klip الرقمية، تكمن في كونها تسهم في تعزيز وازدهار اقتصاد دولة الإمارات، عبر تقليص استعمال الأوراق النقدية التقليدية، ما ينعكس إيجاباً بتقليص المخاطر والأعباء الناتجة عن تداول النقود التقليدية.

وأضاف أن المحفظة الرقمية تستخدم لإجراء المشتريات والمدفوعات عند جميع التجار المشتركين في منصة klip الرقمية، كما يمكن تحويل المبالغ بين الأفراد المشتركين في المنصة، من خلال المصارف المشاركة، وهي ثلاثة في مرحلة الإطلاق، وستزداد تدريجياً حتى مشاركة جميع المصارف الوطنية المشاركة.

وأوضح أن مرحلة الإطلاق تقتصر على بنك المشرق، وبنك أبوظبي الأول، وبنك الفجيرة الوطني، ثم تلتحق تدريجياً بقية البنوك الوطنية الـ12 عندما تنتهي من مرحلة التجارب النهائية.

وأكد المسؤول أن المحفظة الرقمية ستتوافر مجاناً لجميع المستخدمين، وبرسوم للتجار فقط، لافتاً إلى أن وظائف وإمكانات المحفظة المتاحة للمستخدمين عبر المنصة، ستزداد تدريجياً، إلى أن تصبح كاملة خلال عام 2021.

تحوّل رقمي

من جانبه، قال الرئيس العالمي للخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي، فيليب كينغ، إن المصرف يحضّر لإطلاق خدمة المحفظة الرقمية في الأشهر القليلة المقبلة، إيماناً منه بضرورة تشجيع المتعاملين عن استخدام المدفوعات الرقمية، عوضاً عن النقود الورقية، وضمن إطار سياسته الداعمة للمبادرات الحكومية الرامية إلى تعزيز التحول الرقمي، إذ تتيح المحفظة إنفاق الأموال أو تحويلها أو ادخارها رقمياً.

وأضاف: «يهدف هذا المشروع إلى الحد من عمليات الاحتيال، ومن المخاطر التي ينطوي عليها استخدام النقود الورقية، كما يوفر آلية لفتح حسابات فورية لجميع سكان الدولة، ما يتيح لهم إجراء الدفعات وتحويل الأموال عبر أجهزة الهاتف والأجهزة المحمولة».

وأكد كينغ التزام المصرف بتوفير أحدث الحلول والتقنيات المتطورة التي تعزز تجربة المتعاملين، وتوفر لهم أكبر قدر ممكن من السهولة، وتناسب نمط حياتهم المتجدد.

عملية دمج

في السياق نفسه، قال نائب رئيس أول ورئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية، قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول، رامانا كومار، إن البنك يقدم حلول سداد شاملة للمتعاملين معه عبر محفظته الحالية Payit.

وأضاف: «دمجنا محفظة الإمارات الرقمية بشكل كامل مع المحفظة التابعة للبنك، وبالتالي يمكن للمتعاملين استخدم محفظة الإمارات الرقمية، والاستفادة من مزايا المحفظة الأخرى في الوقت ذاته».

وأكد كومار سعي البنك حالياً إلى توجيه حملاته التوعوية والترويجية نحو التحوّل إلى محفظة الإمارات الرقمية، موضحاً أن المحفظة ستضم حلول السداد إلى الحلول الموجودة في محفظة Payit حالياً، من خلال توفير خدمات الدفع بين الأفراد والتجار، إضافة إلى ميزة سداد الفواتير.


المحفظة تحد من عمليات الاحتيال ومخاطر استخدام النقود الورقية.

البنوك المؤسِّسة للمحفظة الرقمية

1. بنك أبوظبي التجاري.

2. مصرف أبوظبي الإسلامي.

3. مصرف الهلال.

4. المصرف.

5. بنك الشارقة.

6. بنك دبي التجاري.

7. بنك دبي الإسلامي.

8. بنك أبوظبي الأول.

9. بنك الاستثمار.

10. بنك المشرق.

11. بنك الفجيرة الوطني.

12. بنك رأس الخيمة الوطني.

13. بنك أم القيوين الوطني.

14. مصرف الشارقة الإسلامي.

15. البنك العربي المتحد.


الغرير: إنشاء نظام مالي أكثر قوة وفاعلية

أعلنت محفظة الإمارات الرقمية، الأسبوع الماضي، عن أولى خطواتها الرئيسة للحدّ من استخدام الأوراق النقدية التقليدية، إذ أصبحت جاهزة لإطلاق منصة «klip» على مستوى الدولة، خلال الأسبوع الجاري.

وتهدف المبادرة، التي تم إعدادها بمشاركة 15 بنكاً وطنياً، إلى تعزيز التحول الرقمي في الدولة، برعاية ودعم اتحاد مصارف الإمارات.

وستعمل المحفظة، بخطوات مدروسة، على ضمان توجيه الأفراد والشركات إلى استخدام منصة «klip» بدلاً من الأوراق النقدية عبر مختلف القطاعات.

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات، عبدالعزيز الغرير، إن القطاع المصرفي الإماراتي حقق تقدماً ملموساً في المجال الرقمي، حيث اعتمد أفضل التقنيات الرقمية لإنشاء نظام مالي أكثر قوة وفاعلية، ما يدعم رؤية الإمارات التي تهدف إلى تمكين المجتمع على الأصعدة كافة.

وأضاف: «يعد إطلاق منصة (klip) بمثابة إنجاز بارز في رحلتنا نحو التحول الرقمي، إذ نسعى للحدّ من التداول النقدي في الدولة، وبالتالي التقليل من المخاطر والتكاليف المرتبطة به»، معرباً عن ثقته بأن المبادرة ستعزز الاقتصاد، وتضيف قيمة حقيقية إلى الشركات والمستهلكين على حد سواء، في كل أنحاء الدولة.

طباعة