تأسس عام 2005 بوابةً للإعلانات المجانية.. وأصبح أكثر شعبية ومحط أنظار الشركات الدولية

بالفيديو ..«دوبيزل» ينطلق من دبي إلى عالم الشهرة

صورة

توفر دبي المناخ الاستثماري المناسب للشركات الناشئة، الذي يسمح لها بالإبداع والابتكار والانطلاق إلى آفاق النجاح العالمية، حيث إن هناك العديد من الشركات التي بدأت كحلم طموح أو فكرة مبتكرة ولم تتمكن من النمو والانطلاق إلا من مدينة دبي التي تتيح للشركات العمل في إطار الابتكار دون حدود، مع الاستفادة من التسهيلات سواء بالنسبة لناحية التراخيص أو إجراءات بدء الأعمال، فضلاً عن المرونة في التعامل وقبول الأفكار غير التقليدية والترحيب بها، وتحفيزها للانطلاق في عالم الأعمال.

وبالتالي ليس من الغريب أن ينشأ عدد كبير من الشركات الصغيرة المبتكرة، لاسيما في القطاعات التقنية انطلاقاً من دولة الإمارات ومن دبي تحديداً، وأن تسجل معدلات نجاح كبيرة تصبح بعدها مثاراً للصفقات المليارية.

وتوصف تجربة موقع «دوبيزل» المتخصص بالبيع والشراء عبر الإنترنت بالنموذج الناجح الدال على مدى تحول الأفكار المبتكرة من مجرد مبادرات لشركات ناشئة إلى عالم الشهرة، ما جعله محط أنظار الشركات الدولية، بعد أن صار موقع الإعلانات الأكثر شعبية.

ووفقاً لتقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال للعام 2019، فإن الإمارات تتصدر إقليمياً في سهولة ممارسة الأعمال.

البداية

تأسس موقع «دوبيزل» في دبي عام 2005، على يد الأميركيين جيه سي بتلر وسيم واتلي، كفكرة تعتمد على إنشاء بوابة إلكترونية للإعلانات المجانية المبوبة، مع وجود طابع اجتماعي يسمح للأفراد ببيع أو تبادل المنتجات غير المستخدمة لديهم دون وجود وسيط، أو التبرع ببعض المستلزمات عبر منصة الموقع.

وترجع أسباب إنشاء الموقع إلى مواجهة مؤسسي الموقع عند الاستقرار في دبي بعض الصعوبات في إيجاد مواقع للإعلانات المبوبة بشكل موسع، وبما يتيح لهما شراء المستلزمات المختلفة للمنزل، ما جعلهما يبحثان ويفكران في إيجاد وسيلة تتيح للأفراد عرض منتجاتهم للإعلان وبيعها بسهولة دون وسطاء من التجار. وبلغت قيمة التمويل لموقع «دوبيزل» في مراحل التأسيس والعمل الأولى 12 ألف دولار فقط، لتتوسع بعدها أقسام وتبويبات الموقع بشكل تدريجي وتشمل عدداً كبيراً من المنتجات، منها أقسام للسيارات بأنواعها والأجهزة الإلكترونية والمنزلية والأثاث، وحتى عرض الوحدات السكنية للإيجار، فيما كان الموقع في هذا الوقت ينتشر تدريجياً من دبي ليشمل جميع أنحاء الإمارات.

شهرة وشعبية

ولم يكن يتخيل مؤسسا الموقع في بداية التأسيس، أن فكرة الموقع البسيطة في بدايتها ستتجه لتتحول مع مرور الوقت إلى واحدة من البوابات الإلكترونية العملاقة على شبكة الانترنت في قطاع الإعلانات المبوبة، وأنها ستحقق معدلات شهرة وشعبية كبيرة في أوساط الأفراد، وأنها ستنتشر وتنمو في أنحاء أسواق منطقة الشرق الأوسط انطلاقاً من دبي لتشمل بعد ذلك عدداً من الدول، أبرزها مصر، والسعودية، والكويت، وسلطنة عمان، ولبنان، وباكستان.

وفي عام 2012 تخطى عدد استعراض صفحات «دوبيزل» من قبل الزائرين 100 مليون مرة شهرياً، بما يؤشر إلى مدى الشعبية التي حققها الموقع خلال تلك الفترة حتى إنه أصبح مقصداً لعدد كبير من الأفراد الذين يرغبون في شراء احتياجاتهم من الأجهزة المنزلية والسيارات.

استحواذ

وأصبح «دوبيزل» مع مرور الوقت وتحقيقه معدلات نمو ونجاح متتالية محط أنظار عدد كبير من الشركات الاستثمار الدولية، لاسيما في القطاعات التقنية، الأمر الذي جعل مجموعة «ناسبرز» الدولية التي تتخذ من مدينة كيب تاون الجنوب إفريقية مقراً لها تتجه إلى الاستحواذ على حصص من أسهم «دوبيزل» خلال العام 2011، بدأتها بحصص بلغت 25%، ثم رفعت الحصص خلال العام 2013 لتصل إلى نسبة 51% من حصص الموقع، وذلك عبر علامة «أوليكس» التابعة للمجموعة. وخلال العام الماضي أعلنت مجموعة «ناسبرز» عن صفقة للاستحواذ الكامل على بقية أسهم موقع «دوبيزل» والبالغة نسبتها 49%، وذلك مقابل 190 مليون دولار، فيما قدرت تقارير دولية إجمالي قيمة الموقع خلال فترة إكمال صفقة الاستحواذ بمبلغ 400 مليون دولار.

منصة «أوليكس»

تعد علامة «أوليكس» التابعة لمجموعة «ناسبرز» التي استحوذت على موقع «دوبيزل»، منصّة إعلانات مبوبة عالمية لبيع الأغراض المستعملة.

ويصل عدد المستخدمين الناشطين على منصة «أوليكس» التي تأسّست عام 2006 إلى 240 مليون مستخدم مع أكثر من 17 مليار عملية تصفح شهرياً في الأسواق التي تتواجد بها، إذ تعمل المنصة في أكثر من 50 سوقاً عالمية في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط وأميركا اللاتينية، إضافة إلى أوروبا. ومن أبرز الدول التي تعمل بها الهند والبرازيل، وبولندا، وإندونيسيا.

دبي.. بيئة استثمارية محفزة للشركات المبتكرة

قال المستشار القانوني في مكتب السعيدي للمحاماة والاستشارات القانونية، وائل أحمد، إن دبي تمتاز ببيئة استثمارية محفزة لنمو الشركات المبتكرة في القطاعات كافة، خصوصاً التقنية منها، وذلك بدعم التشريعات الداعمة التي تتيح حرية الإبداع وتحمي حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراعات والابتكارات، إضافة إلى التسهيلات في تحويل الأموال وفقاً لأطر القوانين الناظمة في دبي والدولة، وهذه كلها عوامل جذب واستقطاب لجميع الشركات التي تتجه للعمل في دبي وتنطلق منها إلى العالمية.

وأضاف أحمد أن التشريعات التي توفرها دبي تحمي حرية واستثمارات الشركات، وهو ما يوفر مناخاً آمناً للمستثمرين يحفزهم على البدء في إطلاق مشروعات مبتكرة كانت في البداية بالنسبة لهم مجرد أحلام طموحة من الصعب تحقيقها، مشيراً إلى أن عملية تحويلها إلى واقع في عدد من مدن العالم الأخرى تواجه صعوبات تتعلق بإجراءات معقدة وروتين أو قوانين تعيق ظهور تلك الأفكار.

ولفت إلى أن تنوع مجتمع دبي وانفتاحه على الآخر مع وجود قوانين تحمي الجميع وتوفر لهم العدالة، من العوامل المميزة المهمة التي توفر الدعم والنجاح لأفكار المشروعات المبتكرة التي ظهرت في دبي، مثل موقع «دوبيزل» الذي لاقى مع انطلاقه ترحيباً وإقبالاً من أفراد المجتمع، وتفاعلوا معه بشكل إيجابي، حيث أدى ذلك إلى نجاحه وتطوره وانطلاقه إلى الأسواق العالمية.

توفير عوامل انطلاق رواد الأعمال إلى العالمية

أكد الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «دهماني للمجوهرات»، آميت دهماني، أن دبي تدعم رواد الأعمال وانطلاق الشركات الناشئة إلى الأسواق العالمية، مع توفيرها عدداً من العوامل المميزة للبيئة الاستثمارية فيها، سواء من خلال التسهيلات التي توفرها عبر مرافق البنية التحتية المتطورة التي تشهد عمليات تحديث مستمرة وفق أحدث الأنماط العالمية أو من خلال البيئة التشريعية المحفزة التي تشتمل على تسهيلات في إجراء خطوات بدء وممارسة أنشطة الأعمال في جميع القطاعات.

وقال دهماني إن دبي مع امتلاكها لتنوع مجتمعي من مختلف الجنسيات المقيمة فيها تتيح عوامل جذب إضافية للشركات التي تهتم بوجود تنوع يثري تجربتها، خصوصاً مع تقبل ذلك المجتمع للأفكار المبتكرة ويدعم نجاحها.

وأضاف أنه مع انفتاح دبي على الأسواق الخارجية واتباعها لسياسات الأسواق الحرة والمنفتحة، تتيح للشركات العمل بحرية وفقاً لأنظمة الأسواق العالمية، وهو ما يسمح لها لاحقاً بالنمو والتطور لتنطلق إلى أسواق المنطقة ومنها إلى أسواق العالم.

وأشار دهماني إلى أنه ليس من قبيل المصادفة بالتأكيد أن يسجل عدد كبير من الشركات نجاحاً من انطلاق أعمالها من دبي لتصل حالياً إلى شركات مليارية عالمية تتنافس بأعمالها مع مؤسسات دولية كبيرة في قطاعات الاعمال، لتظل نقطة الانطلاق في تاريخ تلك الشركات هي دبي.


- فكرة الموقع

البسيطة تحولت إلى

واحدة من البوابات

الإلكترونية العملاقة.

12

ألف دولار قيمة

التمويل الأولي

لموقع «دوبيزل».

- مجموعة «ناسبرز» الدولية استحوذت على «دوبيزل» بالكامل خلال 2018.

 

 

طباعة