شاهد.. «نوف العفيفي» أول مراقبة جوية مواطنة - الإمارات اليوم

شاهد.. «نوف العفيفي» أول مراقبة جوية مواطنة

التحقت نوف العفيفي كأول مراقبة جوية مواطنة، ببرنامج توطين قطاع المراقبة الجوية التابع للهيئة العامة للطيران المدني في العام 2007، وتتولى حالياً الإشراف على عمليات المراقبة إلى جانب التدريب.

وتخرجت العفيفي، ضمن البرنامج والتحقت مباشرة بالعمل بصفة ضابط مراقب جوي خلال العام 2011، وتولت فيما بعد مسؤولية التدريب في المركز في العام 2015، وهي تشرف حالياً، إلى جانب وظيفتها، على عمليات المراقبة الجوية للإقليم الجوي لدولة الإمارات.

وقالت العفيفي، إنها «لاقت تشجيعاً كبيراً من عائلتها عند اختيارها لهذه المهنة»، مشيرة إلى وجود بعض التحديات في المرحلة الأولى والتي تمثلت في صعوبة الاختبارات، والحرص على اجتيازها، إلى جانب أن المراقبة الجوية كانت مهنة تقتصر على الرجال فقط.

وأضافت: «أدركت منذ البداية، أنني سأواجه الكثير من التحديات للالتحاق بالعمل في هذا القطاع، لكنني كنت مؤمنة بالنجاح وقادرة في الوقت نفسه على مواجهة الصعوبات والتكيف مع ظروف العمل».

وتابعت: «بعد التخرج والعمل في (مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية) التحق المزيد من المواطنات بالبرنامج، وشكل ذلك مصدر فخر كبير لي، بعد أن استطعن اجتياز جميع المراحل وحالياً يتولين إدارة الآلاف من الرحلات الجوية التي تعبر أجواء دولة الإمارات.

وأوضحت العفيفي، أن مهنة المراقبة الجوية تتطلب تركيزاً ذهنياً كبيراً، إذ يدير المركز أكثر من 2500 حركة جوية يومية بأحدث أنظمة إدارة الحركة الجوية تطورا وبالموارد البشرية المؤهلة لضمان عمليات مراقبة جوية آمنة وفعالة في أجواء الدولة، مشيرة إلى أن الملايين من المسافرين يستخدمون أجواء الدولة يومياً.

وحصلت العفيفي على رخصة طيار، ودرجة الماجستير في إدارة السلامة الجوية من «جامعة لندن»، وهي تدرس الآن للحصول على درجة الماجستير الثانية في إدارة المطارات.

وأسهم برنامج توطين قطاع المراقبة الجوية، الذي أطلقته الهيئة العامة للطيران المدني منذ العام 1998 في توطين عدد كبير من الوظائف الادارية والفنية في الهيئة

طباعة