بالفيديو .. 33 عاماً على انطلاق "طيران الإمارات" - الإمارات اليوم

بالفيديو .. 33 عاماً على انطلاق "طيران الإمارات"

في 25 أكتوبر 1985، دشنت «طيران الإمارات» أول خط جوي لها إلى خارج دولة الإمارات بطائرتين فقط، وهما مستأجرتان من طراز «بوينغ 737»، و«إيرباص B4 300»، وانطلقت أول رحلة للشركة من مطار دبي الدولي إلى مدينة كراتشي وعلى متنها 133 راكباً.

وفي عام 1987، تسلمت «طيران الإمارات» أول طائرة «A310» طلبت شرائها، وبعد وقت قصير من تسلم طائرة أخرى من طراز «إيرباص A300-600R»، ليزداد عدد طائرات أسطولها تباعا.

وطلبت «طيران الإمارات» شراء 7 طائرات من طراز «بوينغ 777»، مع خيار لشراء 7 طائرات أخرى، في عام 1991.

وفي عام 1992، أصبحت «طيران اﻹمارات» أول شركة خطوط جوية تزود جميع المقاعد في جميع درجات السفر في أسطول طائراتها، بأنظمة الفيديو، وتفتتح مبنى حصريا لركابها في مطار دبي الدولي، بتكلفة مليوني دولار أميركي.

وأصبحت «الناقلة» في عام 1993، أول شركة خطوط جوية تقدم خدمة الاتصالات السريعة في جميع درجات السفر الثلاث على طائرة «ايرباص»، وأول شركة خطوط جوية تزود أسطول «ايرباص» لديها بخدمة «الفاكس» في الأجواء في عام 1994.

 

واحتفلت «طيران الإمارات» بعامها العاشر، مع أسطول يحلق إلى 34 وجهة في الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأوروبا بنهاية عام 1995، وتسملت «الناقلة» أول طائرة «بوينغ 777-200»، لتصبح بذلك أول شركة خطوط جوية تقوم بعرض صور مباشرة لعمليات الإقلاع والهبوط في عام 1996.
وطلبت «طيران الإمارات» شراء 16 طائرة «ايرباص 330-200» بقيمة ملياري دولار أميركي في عام 1997، ورفعت قدرتها الاستيعابية بنسبة 26%، حيث سجل عدد المسافرين 3.7 ملايين مسافر، في حين سجلت حركة الشحن الجوي 200 ألف طن في عام 1998.

وفي عام 2000، أصبحت «طيران الإمارات» أول شركة خطوط جوية تقوم بطلب شراء طائرة «أيرباص A380» عندما طلبت شراء سبع طائرات منها، مع خيار لشراء خمس طائرات إضافية، وذلك خلال معرض «فارنبورو» الجوي. وفاجئت «طيران الإمارات» قطاع صناعة الطيران، في معرض باريس الجوي، بعقدها لأضخم صفقة في تاريخ صناعة الطيران المدني، وذلك بطلب شراء 71 طائرة، بقيمة 19 مليار دولار أميركي في عام 2003.

وأعلنت «طيران الإمارات» عن أولى رحلاتها المتواصلة لمدة 14 ساعة من دون توقف إلى مطار «جون إف كينيدى» في نيويورك، وكانت هذه أول خدمة لنقل المسافرين من دون توقف من الشرق الأوسط إلى قارة أميركا الشمالية في عام 2004، ووصل إجمالي العاملين في «مجموعة الإمارات» إلى 25 الف موظف، من 124 دولة، الأمر الذي يجعل من «المجموعة» شركة التوظيف الأضخم في دبي خلال عام 2005.

وشهد عام 2008، افتتاح مبنى «طيران الإمارات» رقم (3)، وقد قام حوالي 500 ألف راكب بالسفر من المطار خلال شهر واحد، وأصبحت «الناقلة» في العام نفسه، أول شركة طيران دولية تقدم خدمة الهواتف المتحركة في الأجواء.
وفي العام 2010، طلبت «طيران الإمارات»، 32 طائرة «A380» إضافية في معرض برلين الجوي، مع محركات «GP7200» من «إنجن أليانس». كما طلبت شراء 30 طائرة «بوينغ 777-300ER» في معرض فرانكفورت الجوي.

وفي العام التالي، تقدمت «طيران الإمارات» بأكبر طلب شراء منفرد في تاريخ «بوينغ» لشراء 50 طائرة من طراز «777-300 ER» بقيمة 18 مليار دولار أميركي في قائمة الأسعار. وقد تضمن طلب الشراء أيضا 20 خيارا من طراز «777-300 ER» بقيمة ثمانية مليارات دولار.
وتم افتتاح مبنى «كونكورس A» في مطار دبي الدولي، أول مرفق مخصص لطائرات «A380» في العالم، في عام 2013.

واحتفلت «الناقلة» في عام 2015، بحدث بارز في تاريخها للتوظيف مع تخطي عدد أفراد فريق المضيفين لديها حاجز 20 ألف موظف، وفي العام التالي زادت قيمة العلامة التجارية لـ«طيران الإمارات» بنسبة 17% لتصل إلى 7.7 مليارات دولار أميركي.
وشهد العام الماضي، إعلان كلا من «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» عن شراكة جديدة، تشمل اتفاقية واسعة لتبادل الرموز، وموائمة جداول الرحلات والاستخدام الأمثل لشبكة الرحلات.

ورحبت «طيران الإمارات» بالطائرة رقم (100) من طراز«A380» إلى أسطولها في مركز التسليم الخاص بالشركة الصانعة في هامبورغ.

وسجلت «طيران الإمارات» ما معدله 3600 رحلة ركاب أسبوعياً، في 2017 أي أكثر من 191 ألف رحلة خلال العام الماضي، وقطعت طائرات أسطولها 886 مليون كيلومتر، أي ما يعادل 16 ألف رحلة من الأرض إلى كوكب المريخ. وتشغل الناقلة حاليا 271 طائرة إلى اكثر من 160 وجهة عالمية في قارات العالم الست، ونقلت نحو 58.5 مليون مسافر بنهاية السنة المالية الماضية (2017- 2018).

طباعة