«الهيئات العربية لتنظيم الاتصالات»: متوسط أسعار الإنترنت لقطاع الأعمال في الدول العربية يفوق دول «التعاون الاقتصادي» بـ 15 مرة

دراسة: أسعـــار الإنترنـــت في الإمارات بين الأعلى عربياً خلال 2015

الإمارات خامس أغلى دول عربية في أسعار «إنترنت الشركات وقطاع الأعمال للسرعة البطيئة للغاية». أرشيفية

كشفت شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، التي تعد تجمعاً لجميع هيئات تنظيم الاتصالات في الدول العربية، أن الإمارات تعد من الدول الأعلى سعراً في خدمات الإنترنت على مستوى الدول العربية، بالنسبة للمنازل وقطاع الأعمال والشركات على السواء، خلال عام 2015.

وأظهرت دراسة مقارنة، أجرتها الشبكة حول أسعار الاتصالات المقدمة للمشتركين في الدول العربية عام 2015، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن الإمارات تعد أعلى الدول عربياً في أسعار الإنترنت ذي السرعة العالية للمنازل، بالنسبة للدول التي توفر هذه السرعة، إذ وصل سعره إلى 171.3 دولاراً شهرياً (630 درهماً)، بينما كانت السعودية الأقل مسجلة 99 دولاراً (364 درهماً).

وراوحت أسعار الإنترنت في الإمارات لقطاع الأعمال والشركات بين 142 و403.3 دولارات شهرياً (بين 522.2 و1481.3 درهماً).

وكشفت الدراسة أن متوسط الأسعار الإنترنت المنزلي، في الدول العربية عموماً، يعد أعلى بثلاث مرات من متوسط سعره في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بينما ازداد متوسط أسعار الإنترنت لقطاع الأعمال والشركات في الدول العربية أكثر من 15 مرة على متوسطه في دول المنظمة.

إنترنت المنازل

لمشاهدة رسم بياني يوضح أسعار إنترنت النطاق العريض للمنازل للسرعة البطيئة (بالدولار)، يرجى الضغط على هذا الرابط.


الأسعار مناسبة جداً

https://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/05/492121.jpg

ذكرت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، لـ«الإمارات اليوم»، أخيراً، أن أسعار خدمات الإنترنت في الإمارات مناسبة جداً، مقارنة مع دول المنطقة، مع الأخذ بعين الاعتبار العديد من العوامل، مثل السرعات العالية للشبكة، والتغطية الواسعة التي توفرها، واستثمارات البنية التحتية، فضلاً عن مستويات دخل الفرد والناتج المحلي، ومدفوعات حق الامتياز الحكومي، وغيرها من المعايير التي تصاغ على أساسها عمليات تسعير خدمات قطاع الاتصالات.

وأكدت «اتصالات» أن قطاع الاتصالات المحلي شهد معدلات تنافسية كبيرة، وانخفاضاً تنازلياً لقيم التسعير على مدار السنوات الأربع الماضية، وباتت أسعار الخدمات تضاهي دول الاقتصادات الشبيهة في المنطقة، بل إنها تقل عن هذه الدول في بعض الخدمات.

بدورها، قالت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، إن أسعار خدمات البيانات شهدت انخفاضاً مستمراً، خلال السنوات الماضية، موضحة أن أسعار الخدمات تعتمد عموماً على عدد السكان، والناتج المحلي الإجمالي للفرد، إضافة إلى عوامل اقتصادية واجتماعية أخرى في كل دولة.

وتفصيلاً، كشفت شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات أن الإمارات تعد من الدول الأعلى سعراً في أسعار الإنترنت، على مستوى الدول العربية، بالنسبة للمنازل، وقطاع الأعمال والشركات على السواء، خلال عام 2015.

وأوضحت الشبكة، في دراسة حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن الإمارات جاءت خامس أغلى دولة عربية في أسعار «إنترنت النطاق العريض للمنازل ذي السرعة البطيئة للغاية»، والذي يراوح بين 256 كيلوبايت و(2) ميغابيت، إذ يبلغ سعره 59.2 دولاراً شهرياً (217.7 درهماً).

وحلّت جيبوتي في المرتبة الأولى، مسجلة سعراً بلغ 99.6 دولاراً شهرياً (366.3 درهماً)، فيما كانت سورية الأرخص ضمن هذه الفئة، مسجلة سعراً بلغ 5.3 دولارات شهرياً (19.4 درهماً).

سرعة بطيئة

وجاءت الإمارات ثالث أغلى دولة عربية في أسعار «إنترنت النطاق العريض للمنازل ذي السرعة البطيئة»، والذي تراوح سرعته بين 2 و10 ميغابيت، بعد أن سجلت سعراً بلغ 87.2 دولاراً شهرياً (320.7 درهماً). ووفقاً للدراسة، حلت جزر القمر في المرتبة الأولى عربياً، بعد أن سجلت سعراً بلغ 251.3 دولاراً شهرياً (924.3 درهماً)، فيما كانت البحرين الأدنى سعراً، بعد أن سجلت 14.1 دولاراً شهرياً (51.8 درهماً).

سرعة متوسطة

كما جاءت الإمارات في المرتبة الخامسة، كأغلى دولة عربية في فئة «إنترنت النطاق العريض للمنازل ذي السرعة المتوسطة»، والذي تراوح سرعته بين 10 و30 ميغابيت، بعد أن سجلت سعراً بلغ 87.2 دولاراً شهرياً (320.7 درهماً).

وجاءت موريتانيا الأعلى سعراً بقيمة 282.1 دولاراً شهرياً (1037.6 درهماً)، والمغرب الأقل سعراً بقيمة 37.5 دولاراً شهرياً (137.9 درهماً).

سرعة عالية

وبينت الدراسة أن الإمارات تعد أعلى الدول عربياً سعراً في خدمات «الإنترنت ذي السرعة العالية للمنازل»، بالنسبة للدول العربية التى توفر هذه السرعة، التي تراوح بين 30 و100 ميغابيت، إذ وصل سعره في الإمارات إلى 171.3 دولاراً شهرياً (630 درهماً)، بينما جاءت السعودية الأقل بسعر بلغ 99 دولاراً شهرياً (364 درهماً).

قطاع الأعمال

وفي ما يتعلق بقطاع الأعمال والشركات، جاءت الإمارات خامس أغلى دولة عربية في أسعار «إنترنت الشركات وقطاع الأعمال للسرعة البطيئة للغاية»، والتي تراوح بين 256 كيلوبايت و2 ميغابيت، بعد أن سجلت 101.2 دولار شهرياً (372.2 درهماً).

وسجلت تونس أعلى سعر ضمن هذه الفئة، بلغ 912 دولاراً شهرياً (3350 درهماً)، فيما سجل السودان أدنى سعر بقيمة 11.4 دولاراً شهرياً (41.9 درهماً). وسجلت أسعار «الإنترنت ذي السرعة البطيئة»، التي تراوح بين 2 و10 ميغابيت المقدمة لقطاع الأعمال والشركات في الإمارات 114.6 دولاراً شهرياً (421.4 درهماً)، فيما كان المغرب الأدنى سعراً في هذه الفئة، بعد أن سجل 15.7 دولاراً شهرياً (57.7 درهماً)، وتونس الأعلى بسعر بلغ 912 دولاراً شهرياً (3350 درهماً). وسجلت أسعار «الإنترنت ذي السرعة المتوسطة» التي تراوح بين 10 و30 ميغابيت لقطاع الأعمال والشركات في الإمارات 201.5 دولار شهرياً (740 درهماً)، بينما كانت تونس الأعلى بسعر بلغ 2747.7 دولاراً شهرياً (نحو 10 آلاف و92 درهماً)، والمغرب الأقل بعد أن سجل سعراً بلغ 31.2 دولاراً شهرياً (114.6 درهماً).

أما أسعار الإنترنت ذي السرعات العالية لقطاع الأعمال في الإمارات، والتي تراوح بين 30 و100 ميغابيت، فسجلت 403.3 دولارات شهرياً (1481.3 درهماً).

وكانت عُمان الأعلى عربياً ضمن هذه الفئة، بعد أن سجلت 1331.7 دولاراً شهرياً (4892 درهماً)، فيما حلت قطر في خانة الأقل سعراً، بعد أن سجلت 301 دولار شهرياً (1106 دراهم).

ولفتت الدراسة إلى أن عدداً قليلاً من الدول العربية، من بينها الإمارات، هي التي تقدم الإنترنت، وفق هذه السرعة.

متوسط الأسعار

بيّنت الدراسة أن متوسط الأسعار في الدول العربية عموماً، بالنسبة للإنترنت المنزلي، يعد أعلى بأكثر من ثلاث مرات، مقارنة بأسعاره في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (التي تضم حالياً 34 دولة)، بينما زاد متوسط أسعار الإنترنت لقطاع الأعمال والشركات في الدول العربية أكثر من 15 مرة على سعره في دول المنظمة.

طباعة