توفر 35% من التكاليف

    انتعاش إيجارات المكاتب في دبي يرفع الطلب على مراكز الأعمال

    أسعار إيجارات المكاتب في دبي زادت 6% في الربع الثاني. تصوير: باتريك كاستيلو

    أظهر رصد أجرته شبكة «اللاينس» العالمية لمراكز الأعمال أن انتعاش إيجارات المكاتب في دبي خلال العام الجاري، دفع بالمزيد من الشركات للتوجه إلى مراكز الأعمال، واتخاذها مقرات لها، وذلك بفضل ما توفره المراكز من توفير في التكاليف، مع كفاءة تشغيلية أفضل مقارنة بالمكاتب التقليدية.

    وكانت تقارير متخصصة عدة أشارت إلى نمو إيجارات المكاتب في دبي، إذ قدّر تقرير صادر أخيراً عن شركة «سي بي آر إي» ارتفاع أسعار إيجارات المكاتب في الإمارة خلال الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 6%، وأرجع التقرير زيادة أسعار الإيجارات إلى تواصل ارتفاع الطلب على سوق العقارات المكتبية في دبي، بما يعكس حالة التحسن في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

    وقال الرئيس الإقليمي لشبكة «اللاينس» لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شريف كامل: «تتميز كلفة استئجار المساحات المكتبية في مراكز الأعمال بكونها أقل بنسبة 35% مقارنة بالمكاتب التقليدية، إذ لا تحتاج إلى أي تكاليف إضافية بالنسبة للمستأجر من تأثيث وتجهيز ومعدات وغيرها، كما تتمتع بجاهزية فورية للإشغال على المدى القصير أو المتوسط والطويل، فضلاً عن مرونة التعاقد عبر عقود ذات شروط واضحة ومريحة».

    وأوضح أن «الاعتماد على مراكز الأعمال كمقر للإدارة والموظفين يسمح للشركات بالتركيز على عملياتها الرئيسة، وتفادي أي تعقيدات إجرائية في استئجار وإدارة المكاتب والأعمال المرتبطة بها من صيانة وغيرها»، مضيفاً: «توفر مراكز (اللاينس) منصة مثلى للشركات المحلية والأجنبية بمختلف تخصصاتها، لما تتميز به من بيئة عمل راقية ومتنوعة في أبرز المواقع الاستراتيجية بالإمارة، سواء ضمن المدينة في قرية الأعمال، أو في إحدى أبرز المناطق الحرة، وهي واحة دبي للسيليكون، إضافة إلى تكامل خدماتها لتأسيس الأعمال وتوفير الدعم التقني والإداري لعمليات المستأجرين». ولفت كامل إلى أن «مراكز الأعمال تشكل منصة مثالية لنمو أعمال الشركات بمختلف فئاتها، وذلك من خلال توفير فرص للتواصل المباشر والاحتكاك اليومي بين فرق عمل الشركات ضمن بيئة عمل مكتبية عصرية وتفاعلية، ما يفتح آفاقاً واعدة للتعاون وعقد الصفقات لتطوير الأعمال».

    وكان قطاع مراكز الأعمال في دبي سجل نمواً بمعدل 12% خلال النصف الأول من العام الجاري، بحسب تقديرات شبكة (اللاينس)، فيما سجلت فروع الشبكة في دبي نمواً بمعدل 18% خلال الفترة نفسها، إذ استقطبت مراكز (اللاينس) في قرية الأعمال بدبي وواحة دبي للسيليكون 32 شركة أجنبية جديدة، تستثمر للمرة الأولى في الإمارة، وتتخصص في قطاعات عدة، أبرزها التقنية والاستشارات والخدمات والتجارة.

    واعتبر كامل أن «نمو أداء قطاع مراكز الأعمال في دبي يأتي انعكاساً لما تتمتع به الإمارة من مكانة متقدمة على الخريطة الاستثمارية والتجارية العالمية، باعتبارها وجهة مفضلة للشركات ورجال الأعمال، وذلك بفضل نجاحها في بناء بيئة استثمارية عصرية ومتطورة، اعتماداً على حزمة من المقومات التنافسية، يأتي في مقدمتها البنية التحتية المتطورة، وتنوع البنية الاقتصادية للإمارة، إضافة إلى الانفتاح التجاري والحضاري على دول العالم، بالتزامن مع الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، الذي تتميز به دبي والإمارات، ما عزز من موقعها ملاذاً آمناً للاستثمار».



     

     

    طباعة