«نخيل» تبيع قطعتي أرض بـ ‬700 مليون درهم في «النخلة»

موقع النخلة الاستراتيجي جعلها مقصداً للمستثمرين. الإمارات اليوم

قالت شركة «نخيل» العقارية إنها باعت، أمس، قطعتي أرض بـ‬700 مليون درهم، بغرض تطوير فندقين جديدين في (الهلال) بنخلة جميرا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الشركة إن «القطعة الأولى، التي تقع إلى الغرب من فندق (أتلانتس)، بيعت لمستثمر خليجي بقيمة ‬556 مليون درهم، فيما اشترى مستثمر إماراتي القطعة الثانية، التي تقع إلى الجهة الشرقية من الهلال بـ‬139 مليون درهم». وأضاف أن «الموقع المتميز والاستراتيجي الذي تتمتع به نخلة جميرا، جعلها مقصداً للمستثمرين من جميع أنحاء العالم»، لافتاً إلى أن «هاتين الصفقتين تعززان حركة البيع والشراء، وترفعان حجم الطلب على الأراضي والمشروعات الاستثمارية، فضلاً عن دورهما في زيادة الثقة بدبي، وبشركة (نخيل) أيضاً».

وأكد المتحدث أن «هذا الجزء من مشروع نخلة جميرا، (الهلال)، يعد من أبرز المناطق في النخلة، إذ يضم مجموعة كبيرة من أهم وأبرز الفنادق والمنتجعات الفاخرة، حتى باتت تلعب دوراً مهماً في القطاع السياحي في الدولة». وبين أن «الشركة تواصل تعزيز وتحسين المرافق والبنية التحتية في (نخلة جميرا)، فضلاً عن شروعها في تشييد عدد من المشروعات السكنية في الجزيرة، فضلاً عن مراكز التسوق التي تقيمها الشركة مثل (نخيل مول)، و(ذا بوينت)، والفندق، ما يجعلها بيئة مثالية تضم جميع متطلبات الحياة العصرية». وأضاف المتحدث أن «نخلة جميرا باتت من أكثر المناطق طلباً في دبي، لما تتمتع به من موقع استراتيجي، إضافة إلى رسوم الخدمات التي تقدم معدلات سوقية واقعية، الأمر الذي يزيد من توقعات الطلب على الأراضي والاستثمار في النخلة».

وأشار إلى أن «أسعار بيع العقارات والأراضي في نخلة جميرا سجلت ارتفاعاً بنحو ‬30٪ خلال الـ‬18 شهراً الماضية»، مبيناً أن «هذه الارتفاعات تؤكد حركة التعافي والانتعاش التي يشهدها القطاع العقاري، والتي تميز منطقة نخلة جميرا، كما يؤكد حجم المبيعات أن القطاع تعافى وبدأ دورة الانتعاش، التي ستكتمل خلال الأعوام القليلة المقبلة». وأكد أن «الشركة تنظر حالياً إلى السوق بنظرة واقعية، إذ لا تقدم الشركة أياً من العقارات إلا التي تسجل طلباً حقيقياً، وهو ما اتبعته الشركة في مشروعاتها الجديدة التي أطلقتها خلال الفترة الماضية».

طباعة