دخلت القطاع الفندقي بـ ‬4500 وحدة تحت الإنشاء

‬3300 وحدة جديدة تسلمها «داماك» خلال ‬2013

قال المدير التنفيذي لشركة «داماك العقارية»، زياد الشعار، إن «الشركة ستسلّم خمسة مشروعات جديدة العام الجاري تضم نحو ‬3300 وحدة عقارية، أربعة منها في دبي، وواحد في أبوظبي».

وأضاف أن «(داماك) وضعت خطة تسليم للمشروعات المستقبلية تضمن للمتعاملين الثقة والصدقية النابعة من جدول التسليم الذي اتبعته الشركة خلال المشروعات السابقة»، لافتاً إلى أن «الخطة تشمل تسليم ‬12.1 ألف وحدة سكنية ضمن ‬65 بناية حتى عام ‬2016».

وبين الشعار، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» على هامش سوق السفر العربي، أن «من بين هذه المشروعات مشروع (جبل علي ريسيدانس)، الذي من المتوقع أن يتم تسليمه خلال شهرين، إضافة إلى مشروع (داون تاون)»، لافتاً إلى أن «الشركة أتمت بناء ‬37 مبنى حتى الآن، تتضمن ‬7817 وحدة، تبلغ مساحتها الإجمالية ‬13.9 مليون قدم مربعة».

وذكر أن «(داماك العقارية) شهدت ارتفاعاً في أسعار فئة العقارات الراقية في دبي العام الماضي، إذ سجلت مشروعات الشركة الفاخرة في مرسى دبي ووسط مدينة دبي ومركز دبي المالي العالمي أقوى طلب خلال فترة السنوات الثلاث التي أعقبت الأزمة المالية العالمية».

وأشار الشعار إلى أن «سوق العقارات في الإمارات، لاسيما دبي، تشهد توجهاً قوياً نحو العقارات السكنية عالية الجودة، إذ يسعى المقيمون إلى الانتقال إلى مساكن أفضل من التي يقطنون فيها، فيما يهدف المشترون الجدد إلى الاستفادة من ظروف السوق الحالية التي توفر قيمة ممتازة مقابل الأموال المستثمرة».

ولفت إلى أن «الشركة باتت تركز بشكل كبير على القطاع الفندقي، إذ بلغ عدد الوحدات الفندقية قيد الإنشاء حالياً ‬4500 وحدة، بعد إطلاق مشروع (داماك تاورز باي باراماونت)، الذي مثل نقطة مهمة في مسيرة الشركة». وقال الشعار إن «المشروعات التي أطلقتها (داماك)، التي تصنف ضمن فئة الفاخرة، باتت تمثل طلباً كبيراً في السوق الخليجية، لاسيما دبي، إذ نمت معدلات الطلب على العقارات الفاخرة في دبي بنحو ‬20٪ العام الماضي»، مبيناً أن «هذه الفئة باتت تستحوذ على نسبة كبيرة من السوق من أكثر الركائز التي دعمت حركة الانتعاش».

وأكد أن «قطاع الفنادق في دبي يشهد ازدهاراً حقيقياً، إذ بات يحقق نسبا تشغيلية مرتفعة وعلى مستوى عالمي، وهناك العديد من المستثمرين الأفراد الذين يتطلعون إلى الاستثمار في قطاع الضيافة، إلا أن صغار المستثمرين غالباً ما يجدون صعوبة في دخول هذه السوق».

وأوضح الشعار أن «معدلات الإشغال في محفظة المشروعات السكنية التابعة للشركة في دبي مرتفعة للغاية، إذ تتخطى المعدلات المسجلة في القطاع العقاري، لتصل في بعض المشروعات إلى ‬97٪، مقارنة بمتوسط ‬70٪ لمعدل إشغال عقارات دبي، الأمر الذي يعد مؤشراً واضحاً وإيجابياً على تعافي سوق العقارات في الإمارة». وبين أن «التزام الشركة بمعايير الجودة في جميع الأبنية والمشروعات التي تطورها يعكس الطلب المتزايد على الشقق في مشروعات (داماك)، فضلاً عن تدفق المقيمين الجدد إلى دبي، إذ تظهر البيانات أن الإمارة تستقبل أكثر من ‬8000 وافد جديد شهرياً». وأفاد الشعار بأن «المطورين وجب عليهم أن يسيروا وفق معطيات السوق، ومتطلبات الوقت الراهن، لذلك أدركوا أن عليهم وضع المشروعات الأكثر طلباً على سلم أولوياتهم، فيما يتم إبقاء الأخرى معلقة، أو في آخر الأولويات».

وشدد على ضرورة التقيد بالقوانين والتشريعات التي أصدرتها مؤسسة التنظيم العقاري، التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، حتى تتمكن السوق من بناء مراكز جديدة وقوية خلال مرحلة التعافي والانتعاش التي تمر بها حالياً.

طباعة