«إعمار» تبيع ‬188 وحدة في «ميرا» خلال ساعات

    اصطفاف على مبيعات «ميرا» قبل ‬48 ساعة من الطرح. الإمارات اليوم

    باعت شركة «إعمار» العقارية كامل وحدات مجمع «ميرا» التابع لمشروع «ريم»، الذي يتكون من ‬188 وحدة سكنية خلال الساعات الأولى من صباح أمس، بعد أن طرحته الشركة للبيع المباشر، إذ اصطف مئات المتعاملين قبل موعد الطرح بـ‬48 ساعة، وفتحت الشركة الباب أمام المستثمرين على أساس «أولوية الحضور».

    وتفصيلاً، شهد مركز مبيعات «إعمار» في «إعمار سكوير» بـ«وسط مدينة دبي»، ازدحاماً شديداً صباح أمس، إذ امتلأت الشوارع الرئيسة المؤدية إلى مركز مبيعات الشركة بمتعاملين راغبين في شراء وحدات مجمع «ميرا» التابعة لمشروع «ريم».

    وفتحت الشركة الباب أمام المستثمرين على أساس «أولوية الحضور»، إذ يتوجب الوجود في مركز المبيعات للتسجيل ابتداءً من الساعة السابعة صباحاً، بعد أن كانت الشركة نظمت سابقاً مبيعات لمشروعات عبر الحجز المسبق إلكترونياً، إلا أن هذه الآلية لم تؤتِ ثمارها في المشروعات التي عرضت من خلالها، ما دفعها إلى اتباع نظام «البيع المباشر».

    ويضم مشروع «ريم» عدداً من المجمعات السكنية التي سيجري الكشف عنها على مراحل لاحقة، إذ بدأت «إعمار» بإطلاق مبيعات مجمع «ميرا» الذي يضم ‬188 منزل «تاون هاوس» بتصاميم معمارية متباينة على الطراز الهندسي لدول البحر المتوسط، بأسعار تبدأ من ‬988 ألفاً و‬888 درهماً للوحدة.

    من جانبه، قالت شركة إعمار العقارية، إن «مبيعات وحدات (ميرا) في مشروع (ريم) حظيت باستجابة مذهلة من قبل المستثمرين».

    وأشارت إلى الجهود التي بذلتها السلطات المعنية في تنظيم وتأمين الحشد الكبير الذي امتلأت به ساحة (إعمار سكوير)»، مؤكدة أنه برهان ودليل قاطع على الثقة بالقطاع العقاري في دبي، فضلاً عن الثقة التي حظيت بها شركة إعمار العقارية، التي باتت واحدة من أهم الشركات العقارية في المنطقة والعالم». وأوضحت أنها «تقدم من خلال (ريم) مفاهيم جديدة لأنماط الحياة العصرية الراقية التي تركز على العنصر الترفيهي، كما يسهم المشروع في تلبية الطلب المتنامي على شراء فلل ومنازل (تاون هاوس) في دبي»، لافتة إلى أنه تم تصميم عناصر المشروع الجديد بدقة فائقة، ليوفر لسكانه أجواء مستوحاة من الطبيعة الساحرة للواحات الصحراوية.

    وشددت الشركة على أن «قطاع العقارات في دبي يشهد حالياً تحسناً في ثقة المستثمرين، خصوصاً مع عودة ظاهرة (طوابير) الراغبين في شراء وحدات عقارية مع إطلاق عدد من المشروعات في دبي، ما يعد مؤشراً إيجابياً إلى القطاع ودوره في الفترة المقبلة.

    ولفتت إلى أن «قطاع العقارات في دبي عاد إلى وضعه الطبيعي داعماً للقطاعات الأساسية لاقتصاد دبي، وهي التجارة والخدمات اللوجستية والمالية والسياحة، بعد أن شهد طفرة في فترة ما قبل الأزمة المالية العالمية».

    ويمثل «ريم» أول مجمع سكني مسوَّر في دبي يضم حديقة واسعة للنباتات الصحراوية، فضلاً عن مرافق للتخييم والتزلج على الرمال والمسارات المخصصة لركوب الإبل، ومسارات السيارات الصغيرة والرملية، إضافة إلى جدار للتسلق وحديقة للتزلج، فيما تشكل الحديقة المركزية الكبيرة عنصراً رئيساً في المشروع.

    ويضم المشروع جامعاً وساحة للمنافذ التجارية، ونادياً للسكان ومرافق متنوعة من مطاعم ومقاهٍ ودور حضانة ومدارس ابتدائية، إضافة إلى مسارات خاصة للجري وركوب الدراجات الهوائية، وملعب «كريكيت» وملاعب لكرة القدم، وملعب مصغر للغولف، وسينما في الهواء الطلق، تقع جميعها ضمن أسوار المشروع.

     

    طباعة