«كورفيت 427».. تجمع جيلين فرقت بينهما 6 عقود

1.5 مليون سيارة من «كورفيت» بيعت على مدى 60 عاماً. الإمارات اليوم

قدم الصانع الأميركي العملاق لصناعة السيارات «شيفروليه» طرازاً خاصاً بالذكرى الـ60 لإطلاق سيارته «كورفيت»، يحمل تصاميم خاصة تجمع الارتباط النظري بين سيارتي الجيلين الأول والسادس، على الرغم من التطور الهائل الذي طرأ على مسيرة السيارة. ونجحت «شيفروليه» خلال العقود الستة المنصرمة في بيع 1.5 مليون سيارة من «كورفيت»، وحظيت السيارة خلال هذه الفترة بتصاميم خاصة تعكس مسيرة التطور الصناعي التقني والأداء العالي على مر السنين، من السيارة الأولى التي كانت تعد الطراز الاختباري «موتوراما إكس بي»، والسيارة الأخيرة التي أطلق عليها النسخة التذكارية «كورفيت 427» المكشوفة لعام .2013 وجاء طراز «427» المكشوف محافظاً على الهوية ذاتها لـ«كورفيت» من خلال تحقيقه نسباً ثابتة ومتماثلة للمسافة الطويلة بين العمود «إيه» والمحور الأمامي، إلى المؤخرة القصيرة والنوافذ الصغيرة على مدار السيارة، فضلاً عن الملامح التصميمية الخاصة والبارزة التي تتشارك فيها أجيالها السابقة من خلال إدخال انحدار جزء من الجسم الخارجي نحو مقصورة القيادة، مندفعاً بين مقعدي السائق والمرافق بصورة مماثلة لتلك التي تم اعتمادها في سيارة الجيل الأول.

وبالصورة ذاتها، حازت المقصورة على ملامح التصميم العريقة الخاصّة بـ«كورفيت»، والتي تم استيحاؤها من الطائرات المقاتلة من خلال مقصورة قيادة مزدوجة ودائرية، كما جاء التصميم المدروس للمؤخرة معبراً عن العناصر التصميمية التي ميزتها خلال الأعوام الماضية، فمنذ عام 1961 حازت السيارة، ومنها طراز الذكرى الـ60 الذي تم إطلاقه أخيراً على توزيع متوازن للأبعاد بين المصباحين الدائريين الموضوعين على جانبي المؤخرة، والعلامة الموضوعة في الوسط إلى جانب التصاميم الرياضية للعوادم المزدوجة والنسب العريضة والمنخفضة.

طباعة