«الاتحاد للطيران» مستعدة لإجلاء أي مواطن يرغب في العودة إلى الدولة

شركات الطيران الإماراتية مستمرة في تسيير رحلاتها من مصر وإليها

«طيران الإمارات» نفت إيقاف رحلاتها من مصر وإليها. أرشيفية

أكدت شركات الطيران الإماراتية أنها مستمرة في تسيير رحلاتها المنتظمة من مصر وإليها في ظل الأحداث التي تشهدها البلاد منذ 25 يناير الماضي، باستثناء «طيران الإمارات» التي أجرت تعديلاً على خدماتها المنتظمة خلال الفترة بين الثامن و20 فبراير الجاري، إذ ستشغل سبع رحلات أسبوعياً عوضاً عن رحلاتها الـ13 المنتظمة، على أن تعود إلى جدولها الاعتيادي بعد ذلك.

وأكدت شركة الاتحاد للطيران أنها مستمرة في تسيير رحلاتها إلى مصر، وأنها لا تعتزم وقف رحلاتها إليها خلال الفترة الراهنة.

وقال مصدر رسمي في «الاتحاد للطيران» لـ«الإمارات اليوم» إن «الناقلة تسير حالياً رحلتين إلى القاهرة يومياً وأربع رحلات أسبوعياً إلى الإسكندرية، وإن جدول الرحلات مستمر على ما هو عليه حالياً».

وأشار إلى أن «مطاري القاهرة والإسكندرية لايزالان مفتوحين ولم يتم إغلاقهما أمام الملاحة الجوية، وبالتالي لا يوجد سبب قوي لوقف الرحلات».

ولفت إلى أن «(الاتحاد) ستستمر في إجلاء الإماراتيين الراغبين في العودة إلى الإمارات خلال الفترة المقبلة، وكذلك ستستمر في توفير الرحلات أمام المصريين الذين يرغبون في السفر إلى مصر في المرحلة الراهنة»، لافتاً إلى أن «الشركة على استعداد لإجلاء أي مواطن إماراتي يرغب في العودة إلى الإمارات».

وكانت «الاتحاد للطيران» أعلنت في بيان صحافي في 2 فبراير الجاري أن جميع خدماتها المجدولة المتجهة إلى القاهرة والإسكندرية ومنهما تسير حسب الجدول المقرر لها، وأنها لم تتأثر بحظر التجول المفروض على الصعيد الوطني هناك.

وأوضحت أن «الشركة تمكنت بدعم من السلطات الإماراتية، وبالتعاون مع سفارة الإمارات في مصر، منذ 29 يناير الماضي، من تشغيل أكثر من ثلاث رحلات تكميلية إضافية، إلى جانب زيادة سعة خمس الطائرات التي كانت أدخلتها، أخيراً، إلى جدول رحلاتها للعمل على استيعاب ونقل أكثر من 1000 مسافر من دول الخليج ومن الدول العربية والأجنبية، كما نقلت الشركة أكثر من 700 مقيم من مواطني الدولة في مصر. وتعمل «الاتحاد للطيران» حالياً على تقييم الأوضاع لتقديم رحلات إجلاء إضافية خلال الأيام المقبلة، إن لزم الأمر، بحسب البيان.

إلى ذلك، نفت «طيران الإمارات» أن تكون أوقفت رحلاتها المنتظمة إلى مصر، وأوضح متحدث باسم الناقلة، في بيان أمس، أن «(طيران الإمارات) قررت إجراء تعديل على خدماتها المنتظمة إلى القاهرة ومنها، وذلك خلال الفترة بين الثامن و20 فبراير الجاري، إذ ستشغل سبع رحلات أسبوعياً عوضاً عن رحلاتها الـ13 المنتظمة، وستعمل رحلتا الذهاب والعودة (ئي كيه 927) و(ئي كيه 928) أيام الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء والجمعة والسبت، في حين سيتم تشغيل الرحلتين (ئي كيه 923) و(ئي كيه 924) أيام الخميس».

وأكدت الشركة أنها «تواصل متابعة الأوضاع في مصر عن كثب، وإطلاع متعامليها على أحدث المستجدات، في حال وجود أي تعديلات جديدة على رحلاتها»، ناصحةً جميع المسافرين إلى القاهرة ومنها خلال الأيام القليلة المقبلة بضرورة الاطلاع على حالة رحلاتهم عبر الموقع الشبكي قبل التوجه إلى المطار.

من جانبها، أكدت «العربية للطيران» أنه لا تغير على جدول رحلاتها من وإلى مصر، مشيرة إلى أن الشركة لم تخفض عدد الرحلات.

بدورها، أكدت متحدثة باسم «فلاي دبي» عدم وجود أي تغيرات على جدول رحلات الشركة من مصر وإليها، مشيرةً إلى أنه لا توجد ضرورة لإلغاء الرحلات.

وكان وزير الطيران المدني المصري، إبراهيم مناع، أعلن أن حركة الركاب والطائرات في مطارات البلاد شهدت انخفاضاً بنسبة 70٪، فيما انخفض حجم حركة الركاب على طائرات شركة «مصر للطيران» حتى 54٪.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصادر أن 14 شركة طيران عالمية اضطرت إلى إلغاء رحلاتها، أول من أمس، إلى القاهرة لعدم جدواها اقتصادياً لانخفاض عدد الركاب، وهي شركات «طيران الإمارات» و«الملكية الأردنية» و«التركية» و«الوطنية الكويتية» و«دلتا» و«الإسبانية» و«الرومانية» و«الكويتية» و«الفرنسية» و«هانيان» و«الكورية» و«أليتاليا» و«السنغافورية» و«المصرية العالمية».

طباعة