38 مليار دولار حجم مشروعات سيدات الأعمال في دول الخليج

 

بلغ حجم المشروعات الاستثمارية التي تديرها سيدات الأعمال في دول الخليج نحو 38 مليار دولار، بحسب إحصاءات حديثة تم استعراضها ضمن أوراق عمل لمحاور «ملتقى الأعمال الأول في الشارقة»، التي كشفت أن المرأة الخليجية تمثل 35٪ من قوة سوق العمل في الخليج.

وقال المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، حسين المحمودي، لـ«الإمارات اليوم»، على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس، للإعلان عن الإطلاق الرسمي للملتقى، الذي يقام تحت عنوان «التكاملية بين السوق الخليجية وقطاع الأعمال» خلال يومي 27 و28 فبراير المقبل في الغرفة، إنه «يجري حالياً بحث مشروع لإنشاء أول مركز مالي إسلامي متخصص، ضمن مبادرة طرحتها مؤسسات تابعة للقطاع الخاص في الإمارة»، لافتاً إلى أن «إدارة الغرفة من المنتظر أن تتولى الدور التنسيقي لفكرة إنشاء المشروع الجديد، الذي يستهدف استقطاب المؤسسات المالية الإسلامية من مختلف الدول».

وأوضح أنه «سيتم بحث تفعيل التنسيق بين الدول الخليجية خلال جلسات المؤتمر، لمواجهة معوقات انسياب البضائع بين دول الخليج، وإضافة إلى بحث موضوع السوق الخليجية المشتركة، والإصلاحات الجمركية والضريبية المطلوبة لدعم نشاط التجارة في الدول وتحفيز الاستثمار في المنطقة».

وأضاف أنه «سيتم استعراض الفرص الاستثمارية في الإمارة وعدد من إمارات الدولة لاستقطاب المستثمرين الخليجيين للإسهام بما يناسبهم منها»، لافتاً إلى أن «الملتقى سيشهد حضور مسؤولين كبار في مجلس التعاون الخليجي، منهم الأمين العام للمجلس، عبدالرحمن العطية، الذي سيكون المتحدث الرسمي للملتقى، إضافة إلى مؤسسات الأعمال في قطاعات مختلفة في دول الخليج، بهدف فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والاستثماري مع الدول المجاورة».

وقال المحمودي إن «الشارقة تمتلك نسبة 32٪ من حجم القطاع الصناعي في الدولة، وتضم منطقتين حرتين، ونحو 20 منطقة صناعية، ما يجعلها تزخر بالفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية».

طباعة