«كارير جنكشن» تستقبل طلبات التوظيف عبر الهواتف المتحركة

إيهاب حشوة: الخدمة الجديدة أداة لتوسيع نطاق وصول إعلانات الوظائف. تصوير: مصطفى قاسمي

أعلنت «كارير جنكشن الشرق الأوسط»، في بيان لها أمس، عن إطلاق تقنية مبتكرة لتقديم طلبات التوظيف، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط باستخدام الهاتف المتحرك، الأمر الذي يتيح للباحثين عن عمل، «المستخدمين المسجلين»، إمكانية إجراء عمليات البحث وتقديم الطلبات للوظيفة التي يرغبونها باستخدام الهواتف المتحركة.

وتوفر التقنية الجديدة لتقديم طلبات التوظيف من خلال الهاتف المتحرك أمام الباحثين إمكانية إجراء عملية البحث وتقديم الطلبات خلال تنقلهم، وذلك بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى بما في ذلك تخصيص الخطابات المرفقة، وإرسال فرص التوظيف لأنفسهم وأصدقائهم من خلال البريد الإلكتروني.

وقال مدير العمليات الإقليمية في «كارير جنكشن الشرق الأوسط»، إيهاب حشوة: «قمنا بتخصيص عملية تقديم طلبات التوظيف لتتناسب مع واجهة الهاتف المتحرك، مع ضمان سهولة عملية التصفح وسرعة عملية التحميل، خلافاً للعملية التقليدية في تصفح الإنترنت عن طريق الهاتف المتحرك، والتي تستغرق وقتاً أطول ولا تناسب الهواتف المتحركة إلى حد بعيد، وبما أنه لا يوجد أي اختلاف بين تقديم طلبات التوظيف من خلال موقعنا الإلكتروني أو من خلال الهواتف المتحركة، فقد أصبح إجراء عملية البحث عن فرص العمل وتقديم طلبات التوظيف بسيطاً وسهلاً، وخصوصاً للأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول إلى شبكة الإنترنت».

وأضاف: «نستهدف في «كارير جنكشن» تمكين الأشخاص الذين يبحثون عن عمل من الحصول على الفرص الوظيفية التي يريدونها، وذلك في أي مكان وزمان، وأصبحت تلك العملية الآن ملموسة من خلال خدمة تقديم طلبات التوظيف باستخدام الهاتف المتحرك، ونؤكد للباحثين عن عمل السرية التامة عند استخدام خدماتنا الإلكترونية، كما تضمن خدمتنا الجديدة المرونة اللازمة للقيام بعملية البحث وتقديم طلبات التوظيف حال توافر الوظيفة المناسبة ودون القلق من أن تفوتهم هذه الفرصة».

يذكر أن تقريراً صدر أخيراً عن «مجموعة المرشدين العرب» أكد أن الإمارات تمتلك أعلى معدلات انتشار لمستخدمي الهواتف المتحركة في المنطقة، وتم تصميم هذه الخدمة الجديدة من قبل «كارير جنكشن» تلبية لاحتياجات مثل هؤلاء المستخدمين». وأضاف حشوة: «الخدمة الجديدة ستكون أداة قيمة مبتكرة لتوسيع نطاق وصول إعلانات الوظائف، وبالإضافة إلى إسهامها في عملية تنظيم الوظائف في جداول بحسب الكفاءة، وفرز الأشخاص المرشحين، وإجراء المقابلات إلكترونياً، تمكّن الخدمة الهاتفية عملاءنا من نشر إعلانات الوظائف الخاصة بهم على نطاق أوسع في الوقت الذي يحصلون فيه على مرشحين مؤهلين وبشكل مطابق للمعايير التي يحددونها». يذكر أن «كارير جنكشن» الشرق الأوسط، استطاعت وفي غضون سنة على إطلاق عملياتها التشغيلية، من الحصول على أكثر من 100 ألف مستخدم مسجل من كل أنحاء العالم (يعرفون أيضاً باسم الباحثين عن عمل)، وتقوم الشركة حالياً بإدراج وظائف من الإمارات أكثر من أي شركة توظيف محلية أخرى.

طباعة