شريط الاخبار:

بالغرافيك.. اتفاق الحديدة ينعش آمال السلام في اليمن

اتفقت الأطراف المتحاربة باليمن على وقف إطلاق النار في الحديدة، ﻣﺪﻳﻨﺔ الميناء الاستراتيجية، ما يشكل ﺗﻘﺪماً رئيساً  في الصراع المستمر، الذي أدى إلى مقتل الآلاف، وحاجة الملايين للمساعدات الغذائية والطبية. إن وصول المساعدات الإنسانية يُواجَه بعراقيل في اليمن، بسبب انعدام الأمن الذي تشكله الميليشيات الحوثية الإيرانية الانقلابية، والبنية التحتية المدمرة، والعوائق البيروقراطية، والقيود المفروضة على الاستيراد. ويعد الوصول إلى الموانئ البحرية عاملاً حاسماً في استيراد أغلب السلع الأساسية إلى البلاد، ويعتمد اليمن على الواردات التجارية من 80% إلى 90% من طعامه ووقوده وأدويته. ويعد ميناء الحديدة البحري الميناء الرئيس للتجارة والمساعدات الإنسانية، ولديه قدرة استيعاب أكبر، وهو أقرب إلى المحتاجين. كما أن نحو 80% من الواردات التجارية والإنسانية تدخل من خلال الحديدة وصليف في الظروف العادية.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة