"طرق دبي": خدمات الهيئة لم تتأثر بالأحوال الجوية.. وأزمات مرورية سببها حذر السائقين - الإمارات اليوم

شريط الاخبار:

"طرق دبي": خدمات الهيئة لم تتأثر بالأحوال الجوية.. وأزمات مرورية سببها حذر السائقين

قال المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسساتية رئيس فريق ادارة لجنة الطوارئ والأزمات في هيئة الطرق والمواصلات في دبي المهندس ناصر بو شهاب إن الاحوال الجوية التي شهدتها الدولة لم تؤثر سلبا على أي من خدمات الهيئة كما لم تؤثر تجمعات المياه على عرقلة حركة السير على المحاور الرئيسية للطرق نتيجة تصريفها بشكل فوري.

 وأضاف ان وقوع بعض أزمات السير في بعض المحاور في اتجاه إمارة الشارقة نتجت عن حذر وبطء في السير وليس نتيجة أي تجمعات للمياه، مشيرا الى التركيب المسبق  لمضخات تصريف المياه ضمن خطة طوارئ نفذتها الفرق الفنية استعدادا للأمطار. 

وتابع انه تم رصد عدد من مواقع تجمعات المياه على المحاور الرئيسية للطرق والتي تم تصريفها تلقائيا عبر المضخات، موضحا ان الفرق الفنية استعدت بتركيب المضخات على محاور كل من شارع الشيخ زايد و شارع محمد بن زايد وذلك ضمانا لانسيابية حركة المرور على تلك الشوارع التي تعد شرايين طرق رئيسية في الامارة.

ولفت بو شهاب الى قيام الهيئة بالعمل سنويا على التعامل هندسيا مع اي موقع يمثل مشكلة تجمع للمياه خلال سقوط الامطار في الموسم السابق ، مشيرا الى ان ذلك ساهم في عدم ظهور مشكلات مفاجئة في مواقع غير متوقعة.

وأكد ان هيئة الطرق والمواصلات في دبي لديها تخطيط مسبق للتعامل مع اي طارئ من اي نوع بما فيها تقلبات الطقس ، وان لديها فرق طوارئ متخصصة لكل نوع من انواع المواصلات والخدمات التي تقدمها. وتابع ان هناك سناريوهات جاهزة للتعامل مع اي طارئ يضمن جاهزية الفرق وتوفير الخدمات للعملاء بشكل يضمن أمنهم وسلامتهم .

مواصلات عامة

 من جهته قال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات في دبي احمد بهروزيان  ل "الامارات اليوم"  انه تم توقيف خدمة النقل البحري خلال سقوط الامطار بسبب هبوب رياح أدت الى حركة قوية للأمواج تجعل ارتياد الوسائل البحرية تجربة غير مريحة نفسيا. وتابع انه تم توقيف الخدمة في وسائل النقل البحرية الصغيرة وكذلك الفيري رغم  انه مصمم بشكل يضمن سلامة تنقله حتى اثناء حركة الامواج العالية.

واشار بهروزيان الى حرص المؤسسة على الالتزام بالمواعيد المحددة لخدمات المواصلات العامة تحت اي ظرف ، الا انها تتخذ قرار بتوقيف الخدمة فور ظهور اي تهديد لسلامة الركاب. واكد ان المؤسسة استمرت امس في توفير خدمة النقل في الحافلات العامة  وانها تحرص على تقديم الخدمة بمواعيدها حتى حين يقل عدد الركاب اثناء الانهمار الشديد للأمطار.

واوضح أن حركة الحافلات العامة بين المدن هي التي تتأثر بتقلبات الطقس وتحديدا الضباب وليس الامطار، مشيرا الى اتخاذ قرار بوقف خدمتها عند وقوع الضباب لان الاولوية لسلامة وتنقل الركاب بأمان وليس لاستمرارية الخدمة.

طباعة