يحتاج إلى 25 ألف درهم لإنقاذها والجنين نتيجة مشكلات صحية في المشيمة

«أبومريم» عاجز عن دفع كلفة عملية قيصرية لزوجته

صورة

يعجز (أبومريم) عن سداد كلفة العملية القيصرية وعلاج زوجته في مستشفى لطيفة بدبي، حيث إنها تحتاج إلى إجراء عملية قيصرية بشكلٍ عاجل عند دخولها الشهر التاسع لإنقاذ حياتها والجنين، إذ تعاني مشكلات صحية في المشيمة، أدت إلى توقف وصول الدم إلى الجنين، وتبلغ كُلفة العملية في مستشفى لطيفة 25 ألف درهم، وزوجها يواجه صعوبة كبيرة في سداد هذا المبلغ.

وأظهر التقرير الطبي لـ«الإمارات اليوم» الصادر عن مستشفى لطيفة في دبي، أن «المريضة (عراقية)، تبلغ من العمر 35 عاماً، أدخلت إلى قسم الطوارئ وهي تعاني نزيفاً، وتم إجراء فحوص وتحاليل وأشعة لها، وبينت نتيجة الفحوص أن لديها مشكلات صحية في المشيمة، أدت إلى توقف وصول الدم للجنين، وبحاجة إلى إجراء عملية قيصرية بشكلٍ عاجل، عند دخولها الشهر التاسع، لإنقاذ حياتها وحياة الجنين، لأن هناك خطورة كبيرة في حال تمت الولادة بشكلٍ طبيعي».

وقال (أبومريم): إن «كل متابعات الحمل لزوجتي كانت طبيعية، وليس فيها أي مشكلات، وبعد دخول زوجتي منتصف الشهر الثامن، أصيبت بمضاعفات ونزيف، وأخذتها إلى العيادة الخاصة التي تراجع فيها، لإعطائها بعض الأدوية والمثبتات».

وتابع: «بعد معاينة الطبيبة لها، طلبت منا بعض الفحوص والتحاليل، وبعدها طلعت نتيجة الفحوص، التي بينت أن زوجتي لديها مشكلات في المشيمة، وطلبت منا نقلها على الفور لأقرب مستشفى حكومي، لأنه في حال التأخير سيصاب الجنين بخطر، وأخذتها إلى مستشفى لطيفة».

وأضاف: «اصطحبتها إلى قسم الطوارئ، وتمت معاينتها من قبل الطبيبة المختصة، التي طلبت إجراء فحوص وتحاليل وأشعة للاطمئنان على وضع الجنين، وأن يتم تنويم زوجتي لديهم، حتى يستقر وضعها الصحي، ومكثت زوجتي في المستشفى أسبوعاً، واستقر وضعها الصحي كثيراً، وتم إعطاؤها أدوية وبعض المثبتات، وقالت لنا الطبيبة إن حالة الأم والجنين مستقرة، ويجب الالتزام بأخذ الأدوية والمثبتات، وعند دخولها في بداية الشهر التاسع من الحمل، لابد من إجراء عملية قيصرية لها، وأن كلفتها تبلغ 25 ألف درهم، عندها شعرت بالخوف الشديد على زوجتي، لأنني عاجز عن توفير ولو جزء بسيط من المبلغ، وأنا خائف أن أفقدها والجنين، في حال عدم إجراء العملية القيصرية، خصوصاً أن إمكاناتي المالية ضعيفة».

وأوضح أنه يعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 1700 درهم شهرياً، وهو المعيل الوحيد لأسرته المكوّنة من أربعة أفراد.

وأعرب (أبومريم) عن أمله في أن يمد أهل الخير يد المساعدة له لسداد المبلغ لإجراء العملية القيصرية لزوجته، وهو 25 ألف درهم، لإنقاذ حياتها والجنين.

زوج المريضة خائف أن يفقد الأم والجنين، في حال عدم إجراء العملية القيصرية.

طباعة