من أموال الزكاة ضمن مشروع الغارمين

«بيت الخير» تتبرع بمليوني درهم للإفراج عن 12 مواطناً

صورة

تبرعت جمعية بيت الخير، عبر «الخط الساخن» في «الإمارات اليوم» بمليوني درهم، للإفراج عن 12 مسجوناً مواطناً، حبسوا على ذمة قضايا مالية، لينضموا إلى أسرهم في شهر رمضان، وينعموا بحريتهم مع أطفالهم وذويهم على أعتاب عيد الفطر المبارك، بعد تزويد الجريدة الجمعية بكشوف المواطنين المسجونين.

وقال مدير عام «بيت الخير»، عابدين طاهر العوضي، في بيان صحافي، أمس، إن «هذه المبادرة تمت بالتعاون مع (صندوق الفرج)، والمؤسسات العقابية والإصلاحية، ضمن مشروع الغارمين، الذي يغطي نفقاته من أموال الزكاة، ويعتبر من صميم تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف».

وأشار إلى أن «هذه الدفعة من الغارمين التي تمت مساعدتها في رمضان، تأتي ضمن عدد أكبر من الغارمين، الذين نسدد عنهم ذممهم المالية التي تعثروا في أدائها، وعلى مدار العام، حيث أنفقنا العام الماضي أكثر من خمسة ملايين، و700 ألف درهم على هذا المشروع»، معتبراً أن تحرير السجناء في مواسم الخير سُنَّة حميدة، بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت عليها القيادة، واتخذتها الجمعية منهجاً لتعزيز التكافل، ومنح الفرص للمتعثرين، لينهضوا من جديد، ويسهموا في بناء وطنهم وخدمة مجتمعهم.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي لـ«صندوق الفرج»، صقر ناصر النعيمي، أن «صندوق الفرج» يستهدف الإفراج عن 100 من النزلاء المعسرين خلال شهر رمضان الجاري، مشيراً إلى الإفراج عن 12 منهم بدعم جمعية بيت الخير.

طباعة