مليونا درهم تفك كربة 21 نزيلاً في سجون دبي

تمكنت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، بالتعاون مع فاعلَيْ خير، من فك كربة 21 نزيلاً، سُجنوا في قضايا تجارية وفض نزاعات وقروض بنوك وخلافه.

وقال مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، العميد علي محمد الشمالي، إن الإدارة العامة تلقّت من فاعل خير مليوناً و86 ألفاً و129 درهماً، ما أسهم في الإفراج عن أربعة نزلاء، فيما تلقت من فاعل خير ثانٍ مبلغ 916 ألفاً و613 درهماً، ما أسهم في الإفراج عن 17 نزيلاً.

وأكد أن «شرطة دبي حريصة على إبرام اتفاقات تعاون مع مؤسسات وجهات خيرية، ومضاعفة جهودها لتوسيع رقعة العمل الإنساني، لاسيما أننا نحتفي في دار زايد الخير والعطاء بـ(عام التسامح)». منوهاً بمبادرات فاعلي الخير التي أثمرت الإفراج عن 21 نزيلاً.

وقال رئيس قسم الرعاية الإنسانية، الملازم أول حبيب الزرعوني، إن تبرع فاعلي الخير بمبلغ تجاوز المليونين، أسهم في الإفراج عن نزلاء متعسرين مالياً، وعاجزين عن دفع التزاماتهم، لافتاً إلى أن أحد النزلاء الذين أفرج عنهم كان يعمل في الإمارات في فترة التسعينات، وغادرها عام 1998، وأثناء مروره هذا العام عبر مطار دبي الدولي، ضمن رحلة «ترانزيت» من وطنه إلى دولة آسيوية، تم القبض عليه، لعدم سداده قيمة بطاقة ائتمانية صادرة باسمه، وتراكمت عليها الفوائد إلى أن تجاوزت قيمتها مبلغ 50 ألف درهم، وقد شملته التبرعات، وأفرج عنه ليعود إلى وطنه.

 

طباعة