الإمارات اليوم

إيرادات «الفيديو عبر الإنترنت» تتفوق على شبابيك السينما الأميركية بحلول 2017

:
  • البوابة العربية للأخبار التقنية

توقع تقرير جديد صادر عن شركة «برايسوورتر هاوس كوبرز» أن تتفوق الإيرادات السنوية لخدمات بث الفيديو عبر الإنترنت، مثل «نتفليكس» Netflix و«هولو» Hulu على إيرادات شبابيك التذاكر في الولايات المتحدة بحلول عام 2017.

وتوقع التقرير أيضاً أن تكون خدمات البث هذه، بعد أربع سنوات، المساهم الأكبر في صناعة الترفيه المرئي الأميركي، وذلك مع وصول إيرادات التلفاز ومزودي خدمات «الفيديو حسب الطلب» إلى نحو 14 مليار دولار (51.4 مليار درهم)، وهو ما يزيد بمقدار 1.6 مليار دولار (5.9 مليارات درهم) عن الإيرادات التي ستكسبها شبابيك التذاكر التقليدية.

ويقول محللوا شركة «بي دبليو سي» إن إيرادات خدمات «الفيديو حسب الطلب» سترتفع بمقدار 10 مليارات دولار في خمس سنوات، مع الإشارة إلى أن الإيرادات التي حصلت عليها خدمات البث عبر الإنترنت أو القائمة على التلفاز، مجتمعة خلال عام 2013، بلغت 7.34 مليارات دولار، وهو الرقم الذي قالت شركة «بي دبليو سي» إنه سيرتفع إلى 11.47 مليار دولار بحلول عام 2017، وسيبلغ 17.03 مليار دولار بحلول عام 2018.

وكانت إيرادات شبابيك التذاكر في الولايات المتحدة بلغت 11.56 مليار دولار في عام 2013.

مواد ذات علاقة