الإمارات اليوم

وفقاً لمؤسستي «آي دي سي» و«غارتنر» العاملتين في بحوث تقنية المعلومات

مبيعات الكمبيوتر الشخصي تتراجع للربع الـ11 على التوالي عالمياً

:
  • القاهرة ــ الإمارات اليوم

أصدرت مؤسستا «آي دي سي» و«غارتنر» العاملتان في بحوث سوق تقنية المعلومات، تقريريهما عن أداء سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية عالمياً خلال الربع الثاني من عام 2017. وجاءت النتائج مخيبة للآمال بالنسبة لمصنعي هذه الأجهزة ومسوقيها، إذ تبين أن المبيعات سجلت انخفاضاً وتراجعاً للربع الـ11 على التوالي، لتظل هذه السوق في معاناة من انكماش الطلب للعام الخامس بلا انقطاع. وقدر تقرير «غارتنر» الانخفاض الذي حدث خلال الفترة من الأول من أبريل إلى الأول من يوليو 2017 بـ4.3% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، فيما قدر تقرير «آي دي سي» هذا الانخفاض بـ3.3%.

تراجع المبيعات

السوق الأميركية

أظهرت تقديرات التقريرين أن المبيعات في السوق الأميركية بلغت 14 مليون وحدة بانخفاض نسبته 5.7% عن الفترة نفسها من العام السابق. وأرجع التقريران الانخفاض إلى ضعف طلب المستهلكين على أجهزة الكمبيوتر الشخصية، فيما أظهر سوق الأعمال بعض النمو المستمر، وبدت مؤشرات مبكرة إلى أن الإنفاق في القطاع العام على الطريق من حيث القوة، باعتبار أن الربع الثاني هو موسم ذروة الشراء في هذا القطاع.


إجمالي الشحنات الموجهة للبيع راوحت بين 61.1 و61.5 مليون وحدة كمبيوتر.

مبيعات الربع الثاني من عام 2017 هي الأدنى على الإطلاق منذ 2007.

وطبقاً للبيانات المنشورة على موقع المؤسستين: idc.com وgartner.com، فإن إجمالي عدد الوحدات المتضمنة في الشحنات الموجهة للبيع خلال هذه الفترة بلغ 61.1 مليون وحدة طبقاً لتقديرات «غارتنر»، و61.5 مليون وحدة طبقاً لتقديرات «آي دي سي».
واتفق التقريران على أن مبيعات الربع الثاني من عام 2017 هي الأدنى على الإطلاق منذ عام 2007، كما اتفقا على الأسباب التي تقف وراء الانخفاض في المبيعات، في مقدمتها ارتفاع أسعار أجهزة الكمبيوتر الشخصية، الذي نجم عن النقص في المكونات الخاصة بشرائح ذاكرة «دي رام»، ووحدات التخزين الإلكترونية الصلبة «إس إس دي»، وشاشات «إل سي دي».

تقرير «غارتنر»

ووفقاً لتقرير «غارتنر»، باعت «شركة إتش بي الأميركية» خلال الربع الثاني 12 مليوناً و690 ألف وحدة بحصة سوقية تصل الى 20.8% عالمياً وبنمو قدره 3.3% عن الفترة نفسها من عام 2016، فيما باعت «شركة لينوفو الصينية» 12 مليوناً و188 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 19.9% وبانخفاض قدره 8.4% عن الفترة نفسها من عام 2016.
أما «شركة ديل الأميركية» فقد باعت تسعة ملايين و557 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 15.9% وبارتفاع قدره 1.4% عن عام 2016، كما وصلت مبيعات «شركة أبل الأميركية» إلى أربعة ملايين و236 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 6.9% وانخفاض قدره 0.4% عن الفترة نفسها من عام 2016.
وباعت «شركة أسوس التايوانية» أربعة ملايين و36 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 6.6% بانخفاض قدره 10.3% عن الفترة نفسها من عام 2016، فيما باعت «شركة آيسر التايوانية» ثلاثة ملايين و850 وحدة بحصة سوقية قدرها 6.3% وانخفاض قدره 12.5%.

تقرير «آي دي سي»

أما تقرير «آي دي سي» فقدر مبيعات «إتش بي» بـ13 مليوناً و782 وحدة بحصة سوقية قدرها 22.8% وبنسبة نمو 6.2% عن الربع الثاني من عام 2016، ومبيعات «لينوفو» بـ12 مليوناً و434 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 20.5% وانخفاض قدره 5.7% عن عام 2106، ومبيعات «ديل» بـ10 ملايين و328 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 17.1% ومعدل نمو 3.7% عن 2016. وقدر التقرير مبيعات «أبل» بأربعة ملايين و331 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 7.2% ومعدل نمو 1.7%، ومبيعات «أسوس» بأربعة ملايين و112 ألف وحدة بحصة سوقية قدرها 6.8% وتراجع نسبته 8.6%، كما قدر مبيعات الشركات الأخرى بـ15 مليوناً و555 ألف وحدة بحصة قدرها 25.7% وتراجع نسبته 12.2% عن عام 2016. وقدر تقرير «آي دي سي» إجمالي المبيعات بـ60 مليوناً و543 ألف وحدة، بتراجع نسبته 3.3% عن الربع الثاني من عام 2016.

أوروبا والشرق الأوسط

ومن حيث التوزيع الجغرافي، فقد بلغ إجمالي المبيعات في أوروبا والشرق الاوسط وإفريقيا 17 مليون وحدة، بانخفاض قدره 3.5% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
وبحسب التقريرين، فإن الغموض الذي يكتنف نتائج الانتخابات في المملكة المتحدة، جعل العديد من المؤسسات والأعمال تؤجل قرارات الشراء، أما في في فرنسا فقد ارتفعت الثقة لدى المستهلكين أكثر من المتوقع بعد انتخاب ماكرون رئيساً، ما جعل الإنفاق على أجهزة الكمبيوتر الشخصية يظل بلا تغيير.
وفي ألمانيا ارتفعت المبيعات مع استثمار أصحاب الأعمال في «ويندوز 10» وأجهزة الكمبيوتر الجديدة، في وقت أظهرت السوق الروسية تحسناً مدفوعاً بالاستقرار الاقتصادي. وفي آسيا والمحيط الهادي، جاوزت المبيعات 21.5 مليون وحدة بانخفاض قدره 5.1% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
 

قصص رئيسة
آخر الأخبار
مواد ذات علاقة