الإمارات اليوم

كشفت خلال مؤتمرها السنوي للمطورين «آي أو 2017» عن خدمات وإضافات جديدة يقوم معظمها على «تعلم الآلة» و«التعـلم العميق»

«غوغل» تنتقل من «البحث» إلى تقديم منتجات الذكاء الاصـطناعي

:
  • القاهرة - الإمارات اليوم

خلال مؤتمرها السنوي للمطورين «آي أو 2017»، الذي عقدته شركة «غوغل»، في مدينة «ماونتن فيو» بولاية كاليفورنيا الأميركية، أخيراً، كانت الرسالة الأساسية التي حاولت الشركة التأكيد عليها أنها شركة تغيّر من طبيعتها ومفهومها الأساسي الذي قامت عليه، لتنتقل من شركة بحث هدفها وضع جميع معلومات العالم في متناول مستخدميها، إلى شركة تعيد اختراع نفسها وتقدم خدمات ومنتجات قاعدتها العميقة هي البحث، لكن في جوهرها تغلب عليها خواص وسمات يقوم معظمها على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والتعلم العميق، وغيرها من التقنيات المتطورة، التي تجعل كل ما يقدم لمستخدم «غوغل» منتجاً وخدمة قائمة على المعرفة «المشخصنة» أو المعدة خصيصا لشخص المستخدم فقط، وليس مجرد نتائج بحث كما كان معتاداً من قبل. وشهد مؤتمر «غوغل» لهذا العام، العشرات من جلسات النقاش، والمؤتمرات الصحافية المخصصة للإعلان عن المنتجات الجديدة، إضافة إلى الجلسات التقنية التي ركزت على بناء شبكة الإنترنت، وتطبيقات المحمول، فضلاً عن تطبيقات المؤسسات مع «غوغل» وتقنيات الإنترنت المفتوحة مثل «أندرويد»، و«كروم»، و«كروم أو إس»، إلى جانب «واجهة برمجة التطبيقات من (غوغل)»، وأدوات «(غوغل لـ(الويب)» وغيرها.


«عدسة غوغل» تسمح لهاتف المستخدم بالتعرف إلى الأشياء في العالم الحقيقي.

«غوغل هوم» أصبح يقدم خاصية الردود المرئية التي تسمح له بالتفاعل مع التلفزيون.


مؤتمر «غوغل آي أو»

يعد مؤتمر «غوغل آي أو» أهم مؤتمر منفرد تعقده شركة «غوغل» سنوياً، فقد تم عقده للمرة الأولى خلال عام 2008، ومنذ ذلك الحين يذهب إليه في العادة الرئيس التنفيذي لـ«غوغل» ليعرض رؤيته العامة للشركة خلال السنة المقبلة، ثم يعقبه في الحديث عشرات من كبار المديرين التنفيذيين بالشركة، للكشف عمّا لديهم من جديد، والحديث عما هو آتٍ خلال العام.

وفي ما يلي أبرز ما أعلنت عنه «غوغل» خلال المؤتمر:

الرد الذكي

أطلقت «غوغل» خلال مؤتمرها خاصية الرد الذكي التي ستخدم نحو مليار من مستخدمي بريد «جيميل» ونظم تشغيل «أندرويد»، وهي الخاصية التي تستخدم قدرات تعلم الآلة لدى «غوغل» للرد على رسائل البريد الإلكتروني نيابة عن المستخدم. كما أطلقت تقنية «عدسة غوغل» التي تسمح لهاتف المستخدم المحمول بالتعرف إلى الأشياء في العالم الحقيقي، إذ تقوم باتخاذ أفعال أو إجراءات مساعدة، فمثلاً يمكن للمستخدم توجيه هاتفه نحو مطعم ما في الطريق لتعثر «عدسة غوغل» على معلومات حول هذا المطعم عبر الإنترنت، كما أنها يمكنها أن تتواصل مع المطعم لتحجز وجبة ما.

تعلّم الآلة

وأعلنت «غوغل» أيضاً عن خدمة «كلاود تي بي يو»، التي تعد خدمة حوسبة سحابية لتدريب تطبيقات تعلم الآلة، وهي عبارة عن حاسب سريع جداً وكبير جداً يمكن لمطوري التطبيقات تأجيره كخدمة حوسبة سحابية، أثناء تطوير برمجياتهم المعتمدة على تعلم الآلة.

وفي الوقت ذاته كشفت الشركة عن خدمة «أوتو درو»، وهي أداة ذكاء اصطناعي، تساعد على تعلم الرسم من خلال التخمين التلقائي لما يقوم الشخص برسمه بصورة أولية، ثم تعد منه نسخة أفضل وأوضح.

خواص جديدة

إلى ذلك، أضافت «غوغل» العديد من الخواص الجديدة لمساعد «غوغل الصوتي»، منها أنه أصبح متاحاً الآن تشغيله على هاتف «آي فون»، إذ يمكن الكتابة إليه على الهاتف، لذلك لم يعد المستخدم محتاجاً للحديث بصوت مرتفع. كما قدمت «غوغل» أدوات تطوير برمجية تسمح لمطوري التطبيقات بربط خدماتهم بـ«مساعد غوغل»، وكذلك للأجهزة التي تستخدم المساعد التخيلي مثل «غوغل هوم». وأفادت الشركة بأن «مساعد غوغل» الصوتي سيعمل قريباً مع «عدسة غوغل»، بحيث يمكن للمستخدم مثلاً إجراء معاملات من خلال المساعد الصوتي، مثل طلب الخروج صوتياً من المطعم الذي يدعم «مساعد غوغل»، ليقوم المساعد بالقيام بكل ما يتعلق بذلك، بما فيها المدفوعات والحصول على الإيصال.

المساعد الاستباقي

كما أضافت «غوغل» خواص جديدة لـ«غوغل هوم»، تجعل منه «ميكروفونا» ذكيا يتنافس مع «أمازون إيكو»، بل ويكتسب صفة «المساعد الاستباقي»، الذي يجعل الجهاز ينبه المستخدم تلقائياً دون طلب منه، إذا ما كانت هناك أمور مثل التأخير في المرور والتغير في حالة الرحلات الجوية.

كما تم تحسين خيارات الموسيقى والترفيه في «غوغل هوم» ليستطيع المستخدم تشغيل خدمة «سبوتيفاي وساوند كلاود» وغيرها من الخدمات الموسيقية مباشرة على هذا «الميكروفون» الصغير.

وأصبح «غوغل هوم» يقدم الآن خاصية الردود المرئية أو البصرية، التي تسمح له بالتفاعل مع التلفزيون، إذ يمكن للمستخدم أن يقول لـ«غوغل هوم» ما يريد أن يشاهده، ليعرض له مباشرة الفيديو المطلوب على التلفزيون.

تطبيق الصور

وبالنسبة لتطبيق الصور، أضافت «غوغل»، خواص جديدة، مثل اقتراح المشاركة، التي ستذكر المستخدم بمشاركة أفضل الصور مع الآخرين الذين يظهرون في الصورة، وهناك أيضاً مشاركة المكتبات التي تجعل المستخدم يشارك كل صورة مع شخص آخر، فضلاً عن كتاب الصور الذي يجعل المستخدم ينشئ نسخاً مطبوعة من ألبومات الصور التي ستقوم «غوغل» بطباعتها وإرسالها للمستخدم.

«فيديو 360 درجة»

وكشفت «غوغل» خلال مؤتمرها أن موقع «يوتيوب»، أصبح يقدم خواص جديدة لتطبيق «فيديو 360 درجة»، ستكون متاحة على الهواتف وعلى نظارة «داي دريم» العاملة بتقنية الواقع الافتراضي أولاً، لكن الآن يمكن استخدامها مع التلفزيون، مشيرة إلى أنه باستخدام جهاز التحكم عن بعد، يمكن للمستخدم التجوال حول الفيديو بحسب الزوايا والجوانب التي يريدها في نطاق 360 درجة وليس فقط ما يعرض في الحالة العادية، وهي خاصية جيدة في فيديوهات السفر والحفلات.

إضافات

وعرضت «غوغل» ايضاً خواص جديدة في نظام تشغيل «أندرويد» للإصدارات الجديدة من النظام التي ستأتي في الخريف، وهي ليست تحديثاً عاماً كبيراً، لكنها بعض الأشياء الجديدة، فعلى سبيل المثال أصبح بإمكان المستخدم الضغط على عنوان أو رقم هاتف ليعرض له نظام التشغيل كل شيء مرتبط بالعنوان أو الرقم، كالخرائط والمواقع والمعلومات ذات الصلة على الإنترنت، وغيرها.

كما عرضت الشركة أيضاً إضافات جديدة في مجال الواقع الافتراضي، إذ إن منصة «داي دريم» للواقع الافتراضي أصبحت تدعم الآن سماعات الرأس المستقلة، وليس فقط سماعات الرأس التي تعمل عبر الهواتف الذكية.

مواد ذات علاقة