الإمارات اليوم

للتعامل مع التهديدات المتقدمة والاختراقات لحظة اكتشاف الثغرة

«سونيك وول» تكشف عن منصّة أمنية جديدة لحماية البريد الإلكتروني

:
  • دبي - الإمارات اليوم

أعلنت شركة «سونيك وول» SonicWall، الشريك الأمني، الذي يُقدّم خدمات الحماية لأكثر من مليون شبكة تجارية حول العالم، أمس، عن المنصّة الأمنية الجديدة لحلول أمن البريد الإلكتروني، وقدرات جدران حماية أنظمة التشغيل، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار المساعي الرامية إلى تعزيز مستوى الوقاية من أي خروقات تُحدثها برمجيات «رانسوموير» الخبيثة، أو أي تهديدات أمنية متقدمة، أو تهديدات يشنها القراصنة منذ لحظة اكتشاف الثغرة الأمنية. وبينت الشركة في بيان أن برمجية SonicWall Email Security 9.0 لحماية البريد الإلكتروني، تتكامل مع برمجية Capture Advanced Threat Protection (ATP) Service للحماية من التهديدات لتوفران معاً تقنية «ساند بوكس» الأمنية القائمة على الحوسبة السحابية، التي تستعين بالعديد من المحركات، والتي لا يقتصر عملها على تمحيص حركة مرور البيانات في البريد الإلكتروني للكشف عن أي شيفرات أو رموز مشبوهة فحسب، وإنما إغلاق الطريق أمام الملفات الخبيثة، ومنعها من الدخول إلى الشبكة إلى حين اتخاذ الإجراء المناسب حيالها.

كما كشفت «سونيك وول» أيضاً عن نسخة من النظام التشغيلي SonicOS 6.2.7 الذي يتمتع بقدرات متقدمة للحيلولة دون الخروقات الأمنية، وواجهة تطبيق جديدة للتعامل مع التهديدات، وقدر أكبر من التوسع والقدرة على الاتصال، فضلاً عن سهولة الإدارة.

وقال رئيس «سونيك وول» ورئيسها التنفيذي، بيل كونر، إن «البريد الإلكتروني لايزال يُعدّ إلى حد كبير بمثابة محور التوجه الأبرز على صعيد شن الهجمات الإلكترونية الناجحة، إذ يجد مجرمو الإنترنت الأمر سهلاً للإيقاع بالموظفين ضحية برمجيات رانسوموير الخبيثة، وتصيُّد الثغرات الإلكترونية، وغيرها من أنماط التهديد».

وأضاف كونر أن «(سونيك وول) تسهم في تمكين المتعاملين من البقاء بمنأى عن مجرمي الإنترنت، من خلال إثراء منصّتها الإلكترونية بابتكارات تعمل على تمحيص كل الرسائل الإلكترونية الواردة إلى المؤسسة والصادرة منها وبيان أمنها من عدمه، تزامناً مع الحفاظ على المستوى المتقدم للأداء وقابلية الاستخدام». وذكر كونر أن «تقنيةSonicWall Email Security featuring Capture ATP Service، ستسهم في حماية المتعاملين حول العالم بحماية أكبر من التهديدات المعروفة والمجهولة، تزامناً مع الدفاع ضد تسريب البيانات، وحالات انتهاك الامتثال للسياسات الأمنية».

 

مواد ذات علاقة