الإمارات اليوم

«هيدروجين وان» سيطرح مطلع 2018 بسعر يبدأ من 4406 دراهم

«آر إي دي» تعلن عن هاتف بكاميرات احترافية تنتج صوراً وفيديو ثلاثية الأبعاد

:
  • القاهرة ــ الإمارات اليوم

في خطوة أثارت توقعات قوية، بدخول الهواتف الذكية مجال التصوير الاحترافي للصور الثابتة وأفلام الفيديو، أعلنت شركة «آر إي دي»، المتخصصة في إنتاج كاميرات المحترفين المستخدمة في التصوير السينمائي والفوتوغرافي معاً، أنها ستطرح مطلع عام 2018 هاتفاً ذكياً جديداً، يعمل بكاميرات احترافية، تنتج صوراً وفيديو ثلاثية الأبعاد.

وأوضحت الشركة أن الهاتف يحمل اسم «هيدروجين وان»، ويتم الحصول عليه بطلبات شراء مسبقة فقط، يتم تسجيلها على موقعها.

ويتوقع أن يباع هذا الهاتف بسعر يراوح بين 1200 و1600 دولار (4406 دراهم، و5875 درهماً)، إلا أن الشركة لم تقدم تفاصيل كافية عن هذا المنتج.

شركة عالمية

معالج قوي

سيعمل «هيدروجين وان» بنظام تشغيل «آندرويد»، وشاشة مقاس 5.7 بوصات ثلاثية الأبعاد، وليس معروفاً كم ستبلغ حدة وتباين الشاشة، لكن الشركة قالت إنها يمكن أن تعرض صوراً ثلاثية الأبعاد دون الحاجة إلى نظارة خاصة.

ويتضمن الهاتف، أيضاً، تقنية خاصة للتعامل بالصوت مملوكة لشركة «آر إي دي» فقط، لتسجيل الصوت المتعدد الأبعاد المحيطي المجسم، ليتماشى مع المحتوى الثلاثي الأبعاد الملتقط بواسطة الكاميرا، ومن المتوقع أن يعمل «هيدروجين وان» بأقوى وأحدث معالجات الهواتف المحمولة من فئة «إيه آر إم»، حتى يستطيع التعامل مع محتوى الفيديو الثلاثي الأبعاد، والصور الفائقة الجودة.


• الحصول على «هيدروجين وان» يتم بطلبات شراء مسبقة فقط.

• الهاتف مصمم وفق نظام يتيح إضافة أو إزالة بعض المكونات منه.

تعتبر شركة «آر إي دي» من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في إنتاج كاميرات المحترفين العالية المواصفات، وهي تنتج صوراً وفيديوهات فائقة الجودة، لذلك يتم استخدامها على نطاق واسع، في صناعة أفلام السينما واسعة الانتشار والرواج.

ومن أبرز الأفلام، التي استخدمت هذه الكاميرات في تصويرها: سلسلة «حراس المجرة»، و«المتحولون»، في وقت كانت فيه الشركة بعيدة طوال الوقت عن مجال الهواتف الذكية تماماً.

وكانت «آر إي دي» أفصحت عن نيتها دخول مجال تصنيع الهواتف المحمولة للمرة الأولى، في السادس من يوليو 2017، لكنها لم تقدم تفاصيل تذكر عن المنتج الذي تنوي طرحه في الأسواق.

وفي الثالث من أغسطس الجاري، نشرت الشركة فيديو توضيحياً عبر قناة «يوتيوب» الخاصة بأحد المتخصصين في الهواتف والكاميرات، يدعى ماركوس براونلي، وظهر هذا الفيديو كاملاً على الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=tQzqFbwWPSk، كما وضعت بعض التفاصيل عن الهاتف على موقعها red.com/‏‏‏hydrogen.

نظام الملحقات

طبقاً لما ورد في الفيديو، وتعليق ماركوس براونلي، وما نشر على صفحة الشركة، فإن هاتف «هيدروجين وان» يثير بالفعل الكثير من الضجيج والاهتمام، بسبب بعض الخصائص العالية المستوى التي يتمتع بها، مثل بنائه بمفهوم «نظام وحدات الملحقات»، وهي طريقة في تصميم وبناء الهواتف، تسمح بأن يضاف للهاتف أو تزال منه بعض المكونات، لتحل محلها مكونات أخرى عند الرغبة، ثم العودة للمكونات الأساسية بعد ذلك، وهذا مفهوم مختلف عن المفهوم السائد حالياً الذي يعتبر الهاتف كله وحدة واحدة، وليس وحدات مستقلة قابلة للتغيير والتبديل.

فيديو ثلاثي الأبعاد

لكن ذلك ليس «بيت القصيد» الوحيد في «هيدروجين وان»، إذ إن هناك طريقة إنتاج الصور وأفلام الفيديو، التي لا تتوقف عند إنتاج الفيديو والصور العالية الجودة، بل الالتقاط والإنتاج بصورة ثلاثية الأبعاد واحترافية، مع إمكانية العرض على شاشة تعمل بطريقة ثلاثية الأبعاد أيضاً، دون أن يكون مستخدم الهاتف مرتدياً نظارة خاصة، مع ملاحظة أن التقنية الثلاثية الأبعاد أمر اختياري في الهاتف، إذ يمكن استخدام «هيدروجين وان» بالطريقة العادية أو بطريقة التسجيل والعرض الثلاثية الأبعاد، وهذا تحدٍّ ثانٍ في الهاتف غير منتشر في الهواتف الذكية الحالية، إن لم يكن غير موجود على الإطلاق.

مواصفات الهاتف

بدا تصميم «هيدروجين وان» عملياً أكثر بكثير جداً، مقارنة بالهواتف الذكية الأخرى، مع عدم تركيزه كثيراً على الجوانب الشكلية والجمالية، والجزء الخلفي من الهاتف عبارة عن مزيج من المعدن ومادة «كيفلر»، وتظهر به كاميرا ضخمة مزدوجة العدسة، وأربعة مسامير في الزوايا، وشعار كبير مثل الياقوت، ودبابيس أو أماكن «لشبك» وتثبيت الملحقات والوحدات القابلة للوصل بالهاتف في الجزء السفلي.

وتقول الشركة إن الإصدار الأساسي من «هيدروجين وان» سيستخدم الألمنيوم، بينما الطراز الأعلى سعراً، سيكون من «التيتانيوم».

وسيباع طراز الألمنيوم مقابل 1200 دولار، وطراز «التيتانيوم» مقابل 1600 دولار، أما التسويق فيتم حالياً بتقديم طلب شراء مسبقة عبر صفحة مخصصة لذلك بموقع الشركة، والوقت المحدد للتوزيع وتنفيذ الطلبات هو الربع الأول من عام 2018.

أما الجزء الأمامي من الهاتف فيبدو اعتيادياً وجيداً، مع حفنة صغيرة من ثقوب مكبر الصوت، تصطف مثل النقط حول شاشة مقاسها 5.7 بوصات، فضلاً عن أن جوانب الهاتف مهيأة، لتناسب الأصابع الفردية.

استطلاع الرأي
كم ساعة يقضيها ابنك على الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أوالهاتف النقال؟
مواد ذات علاقة