الإمارات اليوم

تجار: معظم عمليات الشراء تركزت في عياري 18 و21 قيراطاً

السياح والأسعار يدعمان الطلب على المشغولات الذهبية

:
  • دبي ــ الإمارات اليوم

سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي انخفاضات بلغت قيمتها 50 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق له، وذلك بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

سعر الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً نهاية الأسبوع الماضي 154.5 درهماً بانخفاض بلغ 50 فلساً، مقارنة بالأسبوع السابق، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 145.25 درهماً بتراجع قدره 50 فلساً. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 138.5 درهماً بانخفاض بلغ 50 فلساً، بينما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 118.75 درهماً بتراجع قدره 50 فلساً.

وقال مسؤولو منافذ بيع مشغولات ذهبية لـ«الإمارات اليوم»، إن الأسواق شهدت أخيراً مؤشرات تحسن ملحوظة في الطلب على مبيعات المشغولات الذهبية، خصوصاً من عياري 18 و21 قيراطاً، وذلك بعد تسجيل الأسعار انخفاضات جديدة، وتزايد حركة السياح في الأسواق حالياً.

وتوقعوا أن تشهد الأسواق خلال الفترة المقبلة ارتفاعاً في المبيعات، لاسيما في حال تسجيل الأسعار انخفاضات جديدة وفقاً لتوقعات عالمية.

وتفصيلاً، قال مدير «محل ريجي للذهب والمجوهرات»، مانجيش باليكرا، إن منافذ البيع شهدت أخيراً مؤشرات تحسن في الطلب على مبيعات المشغولات الذهبية، مع تسجيل أسعار الذهب انخفاضات جديدة، ورواج النشاط السياحي في أعقاب نهاية موسم الصيف وتحسن الطقس.

وأضاف أن معظم عمليات الشراء تركزت في عياري 18 و21 قيراطاً، فيما شهد السوق ركوداً في الطلب على السبائك والعملات الذهبية. من جهته، قال مدير «محل مجوهرات ريكيش»، داهناك ريكيش، إن عودة نشاط السياح في الأسواق انعكس بشكل إيجابي على مبيعات المشغولات الذهبية التي شهدت تحسناً في الإقبال عليها مقارنة بالأسبوع الماضي. وأضاف أنه على الرغم من أن الانخفاضات الجديدة في أسعار الذهب لم تكن بنسب كبيرة، فإنها تعد من العوامل المساعدة التي حفزت بعض المتعاملين على شراء المشغولات الذهبية، خصوصاً صغيرة الحجم، تحوطاً مع تسجيل ارتفاعات سعرية جديدة.

ولفت إلى توقعات عالمية حول استقرار أسعار الذهب، أو تسجيلها تراجعات جديدة، ما يسهم بشكل أكبر في ارتفاع نشاط المبيعات.

واتفق مع نظيره باليكرا في أن تحسن النشاط في الأسواق أخيراً، لم ينعكس على السبائك والعملات الذهبية، إذ استمرت في حالة بطء وركود تعانيها منذ فترة. بدوره، اعتبر مدير «شركة مجوهرات دهكان»، جاي دهكان، أن رواج الحركة السياحية بشكل تدريجي في أسواق الدولة خلال الفترة الماضية، أسهم في تحسن مبيعات المشغولات الذهبية بشكل ملحوظ، خصوصاً في عياري 18 و21 قيراطاً، لكونهما الأكثر طلباً من السياح كهدايا تذكارية، مع اشتمالهما على تصميمات على أشكال تراثية وفنية مختلفة مقارنة بعيار 22 قيراطاً.

وتوقع دهكان أن تشهد المبيعات تحسناً بنسب أكبر، سواء عند استقرار الأسعار، أو تسجيل انخفاضات جديدة وفقاً لتوقعات دولية.

مواد ذات علاقة